درباس: المسلمون هم الأكثر حماسة لانتخاب رئيس

2 أيار 2015 | 11:30

المصدر: " الوكالة الوطنية للإعلام"

  • المصدر: " الوكالة الوطنية للإعلام"

رأى وزير الشؤون الاجتماعية رشيد درباس ان "الواجب يفرض ان نبقى متماسكين لكي لا ندخل في الفراغ الذي يعرض الكيان للخطر"، وقال: "للمرة الاولى اقول ان الوجود اللبناني كدولة وشعب ومؤسسات معرض للخطر وبأيدينا ان ننقذه اذا تمتعنا ببصيرة وحس قويين. ان معظم قوانا مستمدة من طاقة خارجية والمهارة تقتضي ان تستثمر الطاقات المحلية لكي نذهب الى تسوية تصون البلد وتحميه من هذا التسونامي الاقليمي".

وقال في حديث ايذاعي: "نحن بلا شك في حكومة منتهية الصلاحية في الدستور كما في السياسة ونحن في حال غير طبيعية. فالقوى السياسية فشلت في اخراج الدولة من عنق الزجاجة وأصبحنا وكلاء لرئيس الجمهورية".

أضاف: "ثمة ما يبشر بالخير لان وزير حزب الله شعر انه من غير المعقول انتهاء مدة عقود الخلوي من دون التجديد وهذا يمكن ان يبنى عليه في المستقبل ولكن رغم الايجابية كل هذا يسمى علاجا مخالفا للطبيعة. ان كلفة التعطيل اكبر من العائد الذي يتوخاه المعطلون فالدولة التي هي بلا سقف تعرض كل من يعيش فيها لذلك ارى ان المسلمين هم الاكثر حماسة لانتخاب رئيس بسبب الدور القيادي للمسيحيين الذين لا يحق لهم ان يفرطوا بالفرادة التي اعطيت لهم".

وعن تعيين القادة الامنيين، قال: "لا عقبة قانونية تحول دون التعيين ولكن في غياب الاتفاق السياسي على التعيين نحن مضطرون للتمديد لهم".

وعن اللاجئين السوريين، رأى ان "موضوع اللجوء كان قضية انسانية اما اليوم فهو قضية وجودية ونحن بحاجة الى كل امكانات الدولة لمواجهة هذه الحالة التي تهدد وجود لبنان حاضرا ومستقبلا، ولكي نحصل على الدعم العربي نحتاج الى رسم سياسات وفرق عمل وخطط"، واعتبر ان "لا بديل الا العودة الى المخيمات لان المخيمات العشوائية تمنعنا من احصائهم"، مشيرا الى "تدخلات سياسية"، وقال: "نحن لم نمنع دخول السوريين بل أوقفنا اللجوء والتسجيل وطلبنا شطب عدد من الاسماء لانها ربما خدعت الدولة وتسجيلها كان مخالفا للتعليمات".

كيف نحصل على وجبة افطار مغذية؟

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard