دريان: الاسلام مظلوم بالارهاب وهو دين محبة ورحمة

24 نيسان 2015 | 13:45

اختتم مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان زيارته الرسمية إلى المانيا بلقاء مع وزير الدولة لوزارة الخارجية الألمانية شتيفان شتاين لاين في مقر الوزارة في برلين بحضور مديرة الدبلوماسية العامة والحوار بين الحضارات بياتي غرتسيسكي ورئيس قسم سوريا ولبنان اندرياس كروغر، ومستشاري مفتي الجمهورية الدكتور رضوان السيد والدكتور محمد السماك، وممثل مؤسسة بيرغهوف في لبنان فراس خير الله.

وأعرب الوزير شتيفان لاين عن سعادته لزيارة مفتي لبنان الى ألمانيا لتعزيز العلاقات وتطويرها في شتى المجالات.

وشكر المفتي دريان باسم المسلمين واللبنانيين الدولة الألمانية على التعاون مع دار الفتوى لما فيه خير لبنان واللبنانيين، ورأى "انه لا يوجد دين ارهابي بل هناك ارهابيون في كل دين، فالاسلام مظلوم بالارهاب وهو دين محبة ورحمة وحوار مع الاخر ولا يوجد فيه ارهاب.

وأكد "ان الحوار بين اللبنانيين هو حاجه وضرورة ومطلب المواطنين لاستتباب الاستقرار والأمن ولحفظ وطنهم من الظروف الصعبة التي يمر بها لبنان، محذرا من توقف الحوار بين الأطراف السياسية اللبنانية لانه بارقة أمل للخروج من المأزق السياسي خاصة في ظل الفراغ الرئاسي في سدة الرئاسة الاولى وشلل عمل المؤسسات الرسمية التي هي بحاجة الى النهوض بها بعد ترهلها".

وقال:"الحوار بين اللبنانيين سيبقى رائدا للتوصل الى قواسم مشتركة فيما بينهم".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard