تحدي شقيقة كيم كارداشيان يثير إعجاب المراهقين

22 نيسان 2015 | 16:25

أثارت شفاه كايلي جينر الأخت غير الشقيقة لنجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان الجدل، وأوجدت لعبة جديدة للمراهقين في جميع أنحاء العالم. ما دفع كايلي لنشر تحدٍ يكمن في الظهور بشفاه منتفخة بشكل مصطنع.

كايلي التي تبلغ 17 عاماً تعرضت لهجوم حول مظهرها الخارجي، خصوصاً في ما يتعلق بحجم شفتيها وثدييها من خلال نشر صورها عبر الشبكات الاجتماعية حيث وصل عدد متابعيها إلى 20 مليون. ولا بدَّ من القول أن كايلي تفعل المستحيل للتشبُّه بـ"كيم" على الرغم من صغر سنها. وظهرت كايلي لسنوات بشفاه رقيقة ومن ثمَّ برزت بشفاه كبيرة الحجم، إلاَّ أنها تعبت من الشائعات التي أثيرت حول إجراءها جراحة تجميلية، وقالت في مقابلة لمجلة "غراتسيا" بنسختها البريطانية: "فليتوقفوا عن الحديث عن شفتي. لم ألجأ أبداً لعمليات تجميل. وليتوقف الناس عن مقارنة مظهري الحالي بذاك في الصور القديمة لي عندما كنت أبلغ 12 عاماً. يكرر الجميع العبارة نفسها: "لقد تغيّرت كايلي كثيرا"، كيف يمكن أن يبقى مظهري الجسدي على ما هو عليه من سنِّ الـ 12 إلى 18؟" ولكن تبريرات كايلي لم تكن كافية لإسكات المنتقدين.

رافق "تحدي كايلي جينر" هاشتاغ KellyJennerChallenge# عبر "تويتر" وبات من بين العشرة مواضيع الأكثر تعليقاً عبر الموقع، ما دفع بالمراهقين في جميع أنحاء العالم بابتكار لعبة جديدة تحت عنوان "تحدي كايلي جينر"، وهي عبارة عن إعادة إنتاج شفاه منتفخة من خلال استخدام كوب من الزجاج ووضعه على الشفتين وشدهما لعدة دقائق، ما يؤدي إلى تورم سريع وبارز في الشفتين، خصوصاً في الجزء السفلي. ومن ثمَّ قام المراهقون بنشر صور لهم عبر شبكات التواصل الاجتماعية، فبدا وجههم مشوهاً وشفاههم متورّمة بالفعل، وبالطبع لا تبدو هذه هي الطريقة التي حوّلت من خلالها كايلي جينر شفتيها.

 

نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard