آخر المعلومات عن ولادة كايت ميدلتون

21 نيسان 2015 | 13:17


ينتظر دوقا كامبريدج الأمير ويليام والأميرة كايت ميدلتون طفلهما الملكي الثاني المتوقع ولادته في 25 نيسان الجاري. وفي انتظار شقيق أو شقيقة الأمير الصغير جورج نتقصى آخر المعلومات المنشورة في الموقع الإنكليزي Cosmopolitan عن ولادة كايت التي تشغل العائلة الملكية البريطانية والشعب الإنكليزي أيضاً.

- كارول ميدلتون تساعد ابنتها

كما حدث في الولادة الأولى لكايت فإن والدتها كارول ستكون إلى جانبها. انتقلت الوالدة كارول للسكن مع كايت وويليام في "Anmer Hall" مقرّهما الحالي في نورفولك بدلاً من قصر كينغستون الذي يخضع لأعمال صيانة.

- الأمير ويليام يغيب عن الولادة!

يبدو أن الأمير ويليام سيضطر في الـ25 من الشهر الجاري التاريخ المتوقع لوَضْع كايت إلى التواجد في أحد الاحتفالات الوطنية بعيداً منها. وذلك لحضور مئوية معارك "غاليبولي وآنزاك" إلى جانب الملكة إليزابيث الثانية، وهو الحدث الذي لا يمكن تفويته بحسب المتحدث باسمه الذي أشار إلى أن "المطلوب من الدوق هو أن يكون حاضراً في الاحتفالات".

- طفلة اسمها أليس؟

ارتدت كايت طوال فترة حملها الألوان الزهرية خصوصاً معطفها الفوشيا في آخر ظهور علني لها في 27 آذار الفائت. واعتبر المعلقون أن كايت تشير بهذه الألوان إلى جنس جنينها وهو فتاة. وفي هذا الصدد، فإن المراهنات على الطريقة الإنكليزية تتوقع أن الطفل الملكي الثاني سيكون فتاة تدعى أليس. علماً أن الأمير تشارلز والد ويليام أبدى رفضه في وقت سابق، بحسب مصادر مقربة منه، لتسيمة الجنين في حال كان طفلة باسم كارول (والدة كايت) أو ديانا (والدة ويليام والمتوفاة في حادث سير في 1997).

- حاضنة جديدة للطفل

بحسب الـ"Daily Mail" فإن الثنائي الملكي قرر اللجوء إلى حاضنة أو مدبرة منزل بعد ولادة طفلهما الثاني. لم يلجأ كايت وويليام إلى ذلك بعد ولادة ابنهما الأول جورج، الأمر الذي سبّب إرهاقاً لكايت. الإعلان نشر في باب البحث عن الوظائف في أحد المنشورات البريطانية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard