صعوبات الحمل تعرّض الأطفال لخطر الاصابة بمشكلات عصبية

26 آذار 2013 | 11:43

أظهرت دراسة هولندية، أن معاناة الوالدين من صعوبات تؤدي إلى تأخير الحمل تساهم بزيادة إصابة الأطفال بمشكلات عصبية خفيفة.
وذكر موقع "لايف ساينس" ان الدراسة التي أجريت في جامعة "غرونينغان" في هولندا، شملت 206 أطفال لوالدين استغرقا وقتاً طويلاً قبل الحمل، منهم 122 طفلاً تم الحمل بهم بواسطة التلقيح الإصطناعي و87 بالطريقة الطبيعية.
وفي عمر الثانية، خضع الأطفال إلى فحوص لتقييم نموهم العصبي، بما فيها اختبارات لوظائفهم الحركية ووقفتهم وردات فعلهم والتنسيق بين العين واليد.
وارتبط التأخر في الحمل مع زيادة بنسبة 30% في خطر الإصابة بمشكلات عصبية خفيفة عند الأولاد.
وبمعدل عام، استغرق والدا هؤلاء الأطفال 4 سنوات قبل الحمل، فيما والدا الأطفال الذين لم يعانوا هذه المشكلات استغرقوا نحو سنتين و8 أشهر للحمل.
وقالت الباحثة، ميجنا هاديرز الغا، إن الدراسة كانت صغيرة، حيث 10 أطفال عانوا مشكلات عصبية طفيفة و6 من مشلات أكثر شدة، ويتعين إجراء المزيد من الدراسات للتمكن من نصح الأشخاص الساعين للحمل في شكل أفضل.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard