ايران ترفض ترحيلا قسريا لمواطنيها الذين لجأوا الى استراليا

19 نيسان 2015 | 18:59

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

اعلن نائب وزير الخارجية الايراني ان بلاده مستعدة لاستقبال مواطنيها الذين حاولوا اللجوء الى استراليا، لكنه رفض اي "ترحيل قسري" يقوم به هذا البلد.
وقال حسن قشقوي ان "اي ترحيل قسري ينافي حقوق الانسان لكننا نرى ان العودة الطوعية لاي ايراني الى بلاده ليست مشكلة".
وانتقد ظاهرة الترحيل القسري الذي تلجأ اليه بعض الدول الغربية.
واعتبر ان "دول الهجرة (...) تستقبل من تعتبر انهم يفيدون مجتمعها (...) وترفض الاخرين" عبر دفعهم الى العودة لبلدانهم الام.
والاسبوع الفائت، دعا رئيس الوزراء الاسترالي توني ابوت ايران الى استرداد مواطنيها الذين رفض طلب اللجوء الذي تقدموا به. وتطرقت وزيرة الخارجية الاسترالية جولي بيشوب الى هذا الموضوع السبت خلال زيارتها لطهران.
وتتعرض استراليا لانتقادات على الصعيد الدولي لكيفية تعاملها مع طالبي اللجوء الذين يصلون اليها بحرا وينقلون الى مراكز احتجاز في جزيرتي مانوس وناورو.
وتفيد ارقام رسمية نشرت في اذار ان الايرانيين يشكلون نحو عشرين في المئة من 1848 مهاجرا محتجزين داخل مراكز في استراليا.

"الموس" وصل للرقبة... وأصالة تعترف!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard