القوة الضاربة تدخل المبنى "د" في روميه بعد احتجاز سجناء لعناصر أمنية

17 نيسان 2015 | 17:18

 كشفت مصادر أمنية  لـ"النهار" ان أعمال شغب واحراق فراش قام بها السجناء الاسلاميون في البنى "د" في سجن روميه، مشيرة الى ان "السجناء  اقدموا على احتجاز عدد من عناصر  قوى الامن من "خدم الطوابق" المتواجدين في الداخل".

 وأضافت المصادر ان عناصر من القوة الضاربة دخلوا مبنى السجن للتعامل مع الحالة، وتحرير الرهائن من القوى الامنية، وجاء الدخول بعد مهلة أعطتها القوى الأمنية للسجناء.  

الى ذلك، قالت مصادر إسلامية لـ"النهار" ان "سجناء اسلاميين في رومية يطالبون بتحسين ظروف سجنهم و"تخفيف التضييق عليهم". 

وقام عدد من أمهات الموقوفين في سجن روميه بالتجمع في طرابس "للمطالبة بمعاملة أولادهن بالحسنة". 

وأعلن وزير الداخلية نهاد المشنوق عبر "تويتر" ان "الوضع تحت السيطرة ولن يعود السجن إلى سابق عهده من الفوضى مهما كان الثمن". 

وفي السياق، أفادت معلومات من مصادر مطلعة ان أجهزة أمنية كانت تملك معلومات منذ فترة حول تحريض عدد من السجناء الخطرين لزملائهم بالانتفاض في السجن، وقد جرى التداول بفكرة نقل هؤلاء السجناء الخطرين الى سجون عسكرية، كما تفيد المعلومات. 

 

الفنان بسام كيرلُّس يلجأ الى الالومينيوم "ليصنع" الحرية

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard