بايرن ميونيخ لتضميد جراحه الأوروبية... ودورتموند يستعد للحياة من دون كلوب

16 نيسان 2015 | 12:20

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

تنطلق المرحلة التاسعة والعشرون من الدوري الالماني لكرة القدم على وقع الخسارة الموجعة التي تلقاها بايرن ميونيخ المتصدر في دوري ابطال اوروبا والاعلان عن نهاية حقبة المدرب يورغن كلوب مع بوروسيا دورتموند.

وفي ظل السيطرة المطلقة لبايرن على الدوري، واقترابه حسابيا من حسم اللقب الثالث على التوالي والخامس والعشرين في تاريخه، تعرض الفريق البافاري لخسارة مفاجئة على ارض بورتو البرتغالي 3-1 امس في ذهاب ربع نهائي دورس ابطال اوروبا.

وارتكب دفاع فريق المدرب الاسباني جوسيب غوردايولا اخطاء مبكرة ساهمت بتأخره بهدفين تحمل وزرهما لاعب الوسط الاسباني شابي الونسو والمدافع البرازيلي دانتي. حد الاسباني الاخر تياغو الكانتارا من خسائر بايرن عندما قلص الفارق في الشوط الاول، ليقف الفريق الاحمر على بعد هدفين نظيفين من بلوغ المربع الاخير.

واقر مدير بايرن الرياضي وافضل لاعب في اوروبا سابقا ماتياس زامر ان النتيجة "مزعجة" ويتعين على فريقه التحسن: "هذه كرة القدم، لكنها مزعجة. الثلاثاء المقبل سنلعب على ارضنا، ويجب ان نتأقلم مع هذه الضربة حتى ذلك الوقت".

اما غوارديولا فرأى: "ليس سهلا ابدا عندما تتخلف 2-صفر مبكرا، وبشكل عام كان بورتو الطرف الافضل". وامل غوارديولا ان يعود الى صفوفه الجناحان الفرنسي فرانك ريبيري والهولندي ارين روبن ولاعب الوسط باستيان شفاينشتايغر.
وشرح القائد فيليب لام اسباب الخسارة: "نريد دوما الانطلاق من الخلف، وهذا الاسلوب يكون خطرا احيانا، بيد ان الاخطاء جزء من كرة القدم. الخسارة 3-1 تؤلمنا لكن هناك الكثير لنقدمه في مباراة الاياب".

وبعد عودته من البرتغال، سيحل بايرن على هوفنهايم بعد غد السبت باحثا عن تعميق الفارق مع فولسبورغ الوصيف. وحسابيا سيكوت بايرن قادرا على حسم لقب البوندسليغا بحال فوزه في المرحلتين المقبلتين وتعثر فولسبورغ اذ يبلغ الفارق بينهما 10 نقاط قبل 6 مراحل على انتهاء الدوري.
وتتعزز هذه الافتراضية كون فولسبورغ يخوض مباراة بالغة الصعوبة على ارضه في ختام المرحلة الاحد المقبل امام شالكه الخامس المتعطش للفوز لاول مرة في خمس مباريات، علما بان مباراة الذهاب انتهت لشالكه 3-2.

وفي منطقة الصدارة يبدو الصراع منحصرا على المركز الثالث المؤهل الى دوري ابطال اوروبا بين بوروسيا مونسنغلادباخ الذي لم يخسر في اخر 8 مباريات ويحل على اينتراخت فرانكفورت غدا الجمعة افتتاحا، ومطارده بفارق نقطتين باير ليفركوزن الذي يستقبل هانوفر الخامس عشر.
ويخوض بوروسيا دورتموند مباراته الاولى بعد اعلان مدربه التاريخي يورغن كلوب ترك الفريق في نهاية الموسم، عندما يستقبل بادربورن السادس عشر.
ووضع كلوب حدا لسبع سنوات حافلة بالاحداث والالقاب، اذ قال رئيس النادي هانز-يواكيم فاتسكه امس الاربعاء ان القرار صدر "بعد محادثات وبطلب من يورغن، وبعد ذلك قررنا الانفصال باتفاق مشترك" دون الاشارة الى الخليفة المرتقب له.

اما كلوب الذي سينهي عقده قبل ثلاث سنوات من موعده الساري حتى 2018، فاضاف: "قلت دائما انني سأعلن عن تركي لمنصبي عندما سأشعر بانني لست المدرب المثالي لهذا الفريق الرائع" مشيرا الى ان رحيله "ليس له اي علاقة بالوضع الراهن الذي يعيشه النادي"، في اشارة الى تراجع الفريق الاصفر الى المركز العاشر في ترتيب البوندسليغا بعدما كان المنافس الاوحد لبايرن ميونيخ في السنوات الاخيرة.

اضاف المدرب البالغ 47 عاما: "اعتقد بانه القرار الصحيح وفي الوقت الصحيح. سيكون مفيدا للجميع، وكان ينبغي سقوط احد الرؤوس الكبيرة"، مبرزا "لم أتلق اي اتصالات من اي ناد بخصوص المستقبل وان لا نية لدي لوقف مسيرتي التدريبية لفترة معينة".

يخوض بوروسيا دورتموند مشوارا صعبا هذا الموسم وكان في المركز الاخير للدوري في مرحلة الذهاب قبل ان يتدارك الموقف نسبيا في مرحلة الاياب حيث ارتقى الى المركز العاشر برصيد 33 نقطة قبل 6 مراحل على نهاية الموسم.

بدا كلوب واضحا في قراره، وقال: "اردت فقط الكشف عن قراري حتى يتمكن النادي من التخطيط للمستقبل"، موضحا "اخترت هذا الوقت بالذات للاعلان عن قراري لانه في السنوات الخمس الاخيرة اتخذ بعض اللاعبين قرارات في وقت متأخر ولم يتمكن النادي من التصرف" في اشارة الى القرار الصادم الذي اتخذه ماريو غوتسه بالانتقال الى صفوف بايرن ميونيخ في نيسان 2013.

عاش كلوب 7 مواسم مع بوروسيا دورتموند قاده خلالها الى التتويج بلقب الدوري المحلي مرتين عامي 2011 و2012 ووصافته في 2013 و2014 وكأس المانيا مرة واحدة عام 2012 ونهائي مسابقة دوري ابطال اوروبا عام 2013، بعد مشوار طويل مع ماينتس كلاعب في الدرجة الثانية ثم مدربا بين 2001 و2008.

وبحسب صحيفة بيلد، فقد يتم تعويض كلوب بتوماس توخيل المدرب الشاب البالغ من العمر 41 عاما والذي يمضي موسما دون عمل بعد رحيله عن ماينتس في ايار الماضي، علما بان اسمه ارتبط بنادي هامبورغ قبل ان يعول الاخير على برونو لاباديا.

وفي باقي المباريات، يلعب السبت هرتا برلين مع كولن، وفرايبورغ مع ماينتس، واوغسبورغ مع شتوتغارت، والاحد فيردر بريمن مع هامبورغ.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard