فرنسا تصرّ على تعيين مثلي سفيراً لها في الفاتيكان... والأخير يرفض التعليق

15 نيسان 2015 | 16:33

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

رفض الفاتيكان التعليق على اعلان الحكومة الفرنسية انها "ما زالت متمسكة باقتراحها" في شأن تعيين سفير مثلي لديه، وهو قرار لم يلق اصداء ايجابية لدى الكرسي الرسولي.

وقال المتحدث باسم الفاتيكان الاب فيديريكو لومباردي: "هذه المسألة ليست من صلاحية المكتب الاعلامي للفاتيكان. ليس لدي اي تعليق لان هذا الامر يتعلق بالعلاقات بين الدول".

وفي وقت سابق قال المتحدث باسم الحكومة الفرنسية ستيفان لو فول في ختام اجتماع لمجلس الوزراء ان باريس "تبقى على اقتراحها" في شأن اختيار سفيرها لدى الفاتيكان لوران ستيفانيني.

ويدور اختبار قوة بين باريس والفاتيكان حول تعيين هذا الدبلوماسي المثلي اذ ان الفاتيكان لم يرد على الاقتراح الفرنسي في كانون الثاني ما يوزاي الرفض.
وسارت تكهنات عدة في هذا الشأن في وسائل الاعلام الفرنسية عن اسباب هذا التعطيل لان ستيفانيني عمل كوزير مستشار بين عامي 2001 و2005 في السفارة الفرنسية لدى الفاتيكان.

وكان ستيفانيني الكاثوليكي المؤمن المتكتم بشأن ميوله الجنسية والذي يحظى بتقدير في الفاتيكان، يعول كثيرا على تولي هذا المنصب.
فهل البابا وراء هذا التعطيل؟ كما المحت بعض وسائل الاعلام وهل يريد الفاتيكان ان يجعل الحكومة الفرنسية تدفع ثمن اقرارها للزواج المثلي الذي طالما عارضه؟

فرنسا ممثلة منذ مطلع العام في الفاتيكان بقائم للاعمال كما كانت الحال في عامي 2007 و2008 خلال ازمة دبلوماسية مشابهة بين البلدين عندما لم يوافق الفاتيكان حينها على تعيين ديبلوماسي فرنسي اخر مثلي ايضا واستمر التعطيل لعدة اشهر قبل ان تقرر باريس تعيين شخص اخر.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard