"الوصيّ" عن الوصاية في لبنان

11 نيسان 2015 | 11:34

المصدر: "دليل النهار"

يواصل مسلسل "الوصي" طريقه الانتاجي، وكشف كاتب المسلسل الإعلامي روبير فرنجية لـ"النهار" أن طوني عيسى وجوي خوري سيلعبان البطولة، أما الاخراج فسيكون لسليم الترك الذي يخوض أولى تجاربه على صعيد إخراج المسلسلات الدرامية.

وأشار الى أن المسلسل، 22 حلقة، سيخضع لجلسة مناقشات عميقة بعد عودة صاحب شركة "اونلاين برودكشن" المنتج زياد شويري من السفر والمخرج الترك وفرنجية لوضع الأسس التي سينطلق منها، مع وجود إجماع مسبق بينهم على ضرورة الافادة من النكهة العاطفية التي استطاع الممثلان عيسى وخوري أن يثبتاها خلال أعمالهما الأخيرة.

المسلسل يتطرق إلى موضوع الوصاية على الأولاد بعد وفاة الزوج خلال حقبة ثمانينات القرن الماضي، وتتداخل فيه مجموعة من قصص الحب من جهة ومعالجة مواضيع اجتماعية إنسانية وفقاً للقانون السائد في الضيعة من جهة أخرى.

فرنجية الذي تريّث في كتابة المسلسل، أكد أن معالجته هذا الموضوع جاءت نتيجة اطلاعه على الكتب والبحوث، خصوصاً أن موضوع الوصاية موجود لدى كل الطوائف اللبنانية والتطرق إليه يحتاج إلى الدقة والحذر في معالجته، "حتى أنني أجريت بحثاً قانونياً وديمغرافياً واجتماعياً".

وسيحكي ايضا عن حوادث السير والإهمال لصوت المرأة اللبنانية وإبعادها من طريق الوصاية لأولادها، وسيتم تصويره في مناطق لبنانية لم يصوّر فيها بعد أي عمل درامي ومن ضمنها مواقع أثرية ومرافئ عامة.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard