مانو ديبانغو الكاميروني الثمانيني أخيرا في بيروت

11 نيسان 2015 | 08:48

المصدر: "دليل النهار"

  • المصدر: "دليل النهار"

يحيي الموسيقي وعازف الساكسوفون العالمي مانو ديبانغو، ترافقه فرقة "سول ماكوسا"، أمسية غنائية في الـ "ميوزيك هول" في 19 نيسان الجاري.
الرحلة الموسيقية لهذا الفنان الكاميروني، الذي احتفل العام الماضي بعيده الثمانين، انطلقت منذ ستين عاما، نشر خلالها موسيقاه من الجاز والسول والإيقاعات الأفريقية، بالبوب والتكنو اللون الذي اشتهر به على ايقاعات مبنية أساسا على موسيقى الهيب هوب. بدأ نجمه بالسطوع، عالميا، إطلاق "سول ماكوسا" العام 1972 التي كان لها تأثيرها الكبير على الموسيقى العالمية، وهذا ما ظهر أثره في العديد من نتاج كبار المغنين أمثال مايكل جاكسون ("ثريلر" غنائي باع نحو 140 مليون نسخة في العالم) وريهانا ("أرجوك لا توقف الموسيقى")، وإسهامات مع العديد من كبار الفنانين من مدارس موسيقية مختلفة (يوسو ندور، سيزاريا ايفورا، سلاي وروبي، سوبرترامب، أنجليك كيدجو، هنري سالفادور...). وموسيقاه التي تجمع نكهات موسيقية منوعة من أفريقيا وجامايكا وجزر الأنتيل وفرنسا والولايات المتحدة أطلقت ما يسمى "الجاز المرح" الذي عرف به.
هذا الفنان الثمانيني الذي لا يزال متألقا رغم تراكم السنين، بدأ العام الماضي جولة عالمية حطت رحالها أخيرا في لبنان. عنها يقول: "أعتقد أن لبنان هو واحد من 10 بلدان في العالم التي لم أؤد فيها بعد. لا يمكنكم أن تتصوروا كم أنا سعيد بهذه الزيارة".

.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard