في ابل السقي..."المسيحيون يصومون ونحن نفطر قبلهم"

9 نيسان 2015 | 15:15

المصدر: مرجعيون – من رونيت ضاهر

  • المصدر: مرجعيون – من رونيت ضاهر

"المسيحيون يصومون ونحن نفطر قبلهم"، بهذه العبارة علّق احد ابناء بلدة ابل السقي من الطائفة الدرزية على معنى "عيد البيض"، هذا التقليد السنوي الذي يحتفلون به يوم الخميس الذي يسبق عيد الفصح لدى الكنيسة الارثوذكسية التي ينتمي اليها معظم ابناء البلدة المسيحيين.
في ساحة البلدة، يجتمع ابناء "الحارة الشمالية" اي الدرزية منذ الصباح كبارا وصغارا نساء ورجالا ومشايخ، حاملين معهم سلال البيض الملوّنة والمزيّنة للاحتفال عبر المفاقسة وتجميع اكبر عدد من البيض.
يفاقسون بين بعضهم كبارا وصغارا، اذ ملفت كيف ان الجميع يشارك في هذه المناسبة التي اصحبت تقليدا سنويا ينتظره ابناء البلدة حتى الذين يسكنون في بيروت. فهي مناسبة اجتماعية يرى فيها البعض تذكير بمعاني العيش المشترك بين ابناء البلدة المسيحيين والدروز ومشاركتهم معاني عيد الفصح والقيامة. وكما علّق المواطن حارث منذر ان البيضة تعني الحياة والتجدّد بالنسبة للمسيحيين فهي ايضا بالنسبة لهم تجدّد الحياة وتذكير بهذه القيم المهمّة التي تجمع ابناء البلدة.
توارث ابناء البلدة الدروز هذا التقليد من آبائهم وأجدادهم ويورثونه بدورهم لأطفالهم لتبقى عنوانا للبلدة. وكانت مشاركة لافتة لعناصر فريق المراقبين الدوليين الذين فاقسوا بالبيض مع الاطفال لمشاركتهم فرحة هذا العيد.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard