ما خطر الكحول قبل النوم مباشرةً؟

10 نيسان 2015 | 10:10

إذا كنت ممّن يعانون الأرق وتجد صعوبةً في النوم، قد تعتقد أن الكحول تحلّ المشكلة. فالعديد من الناس يلاحظون سمتها المُهَدّئة، ويعتبرونها وسيلةً مناسبة للنوم بسرعة. لكن الحقيقة العلمية تؤكد أن الكحول تخرّب فترة النوم بشكلٍ عام.

 

 

هذا ما أشار إليه حديثاً موقع Health Central الذي حذّر من أن استهلاك الكحول قبل النوم (Nightcap) يجعل الشخص أكثر تعباً.

صحيحٌ أن شُرب الكحول قبل النوم يقلّص الوقت الذي يتطلبه المرء ليغفو، ما يشرح استعماله للنوم بسرعة، إذ يعتقد كثيرون أنهم سيحظَون على فترة نوم أطول وعلى جودة نوم أفضل. لكن الدراسات العلمية التي استند إليها Health Central أكدت أن الكحول تمنع الجسم من المرور في مراحل النوم جميعها، ما يؤدّي إلى تدهور جودة نوم الشخص.

فمن يستهلك الكحول قبل النوم لن يمرّ إلا في مرحلتَين أو ثلاث من مراحل النوم الصحية (REM – Rapid Eye Movement)، بدل الست أو السبع مراحل المثالية. يدفع هذا الواقع بالمرء لأن يتكلّم خلال نومه، ويعاني حلُماً بشعاً ومشكلاتٍ في الذاكرة، لأن الكحول تشكّل عاملاً منبّهاً له، فسينام بسرعة ولكن يستفيق خلال فترة نومه ويعاني تشنّجات وآلاماً في الرأس.

فتخلَّ إذاً عن استهلاك الكحول فوراً قبل النوم، لأنها ليست الحل الأنسب لتنام بشكلٍ أفضل.

 

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard