الصليب الاحمر: الوضع الانساني صعب جدا في اليمن وكارثي في عدن

7 نيسان 2015 | 13:35

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

اعلنت اللجنة الدولية للصليب الاحمر ان الوضع الانساني في اليمن صعب جدا و"كارثي على اقل تقدير" في مدينة عدن التي ينقصها الغذاء والماء وخصوصا اللوازم الطبية والجراحية.
وقالت المتحدثة الرسمية باسم اللجنة في صنعاء ماري كلير فغالي لوكالة فرانس برس ان "الوضع الانساني في اليمن صعب جدا، لاسيما ان البلاد تستورد 90% من احتياجاتها الغذائية وان الطرق البحرية والجوية والارضية مقطوعة".
كما ذكرت ان الحرب تؤثر بشكل كبير على البنى التحتية لاسيما شبكات المياه الشحيحة اصلا في صنعاء.
ويتابع تحالف عربي بقيادة السعودية عملية "عاصفة الحزم" ضد المتمردين الحوثيين الشيعة ومن يحالفهم في حين يشهد الجنوب وعدن اقتتالا داميا بين المتمردين واللجان الشعبية الموالية للرئيس المعترف به دوليا عبد ربه منصور هادي.
وقالت فغالي ان "الوضع الانساني في عدن كارثي في اقل تقدير" مشيرة الى ان "الجثث لا تزال ممددة في الشوارع" فيما "يتعرض عمال الهلال الاحمر للقنص عند محاولتهم انتشالها".
وبحسب المتحدثة، فان "الحرب في عدن اصبحت في كل شارع وكل زاوية وكثيرون لا يستطيعون الهرب" فيما "يتفاقم نقص الغذاء والماء والكهرباء".
واعتبرت ان "الوضع الاخطر هو في المجال الصحي اذ نفدت اللوازم الطبية والجراحية كما لا توجد الخبرات المطلوبة للتعامل مع الاصابات".
وما زالت سفينة على متنها فريقان جراحيان تابعان للصليب الاحمر ولمنظمة اطباء بلا حدود تنتظر الاذن للوصول الى اليمن من جيبوتي.
كما ينتظر الصليب الاحمر وصول 48 طنا من اللوازم والمعدات الطبية على متن طائرتين من الاردن وجنيف الى صنعاء.
واشارت فغالي الى تحميل طائرة اولى الثلاثاء ب16 طنا من المساعدات الطبية في عمان يفترض ان تصل الى صنعاء الاربعاء، فيما يفترض ان تصل طائرة محملة ب32 طنا اخرى من المساعدات من جنيف الخميس.
ويحتاج الصليب الاحمر الى الضوء الاخضر من قوات التحالف جوا ومن الحوثيين على الارض في حالة صنعاء، لنقل المساعدات جوا وبحرا.
وختمت المتحدثة ان "الاولوية بالنسبة للصليب الاحمر حاليا هي ان تستمر المستشفيات بالعمل وان نقوم بانقاذ حياة اكبر عدد من الاشخاص".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard