لماذا نقل "تلفزيون لبنان" مقابلة نصرالله مع الاخبارية السورية؟

7 نيسان 2015 | 13:32

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

في خطوة لافتة، قام "تلفزيون لبنان" بنقل المقابلة التي أجراها الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله مع قناة الاخبارية السورية مساء الاثنين. وهو الأمر الذي سرعان ما تحوّل مادة للجدل على مواقع التواصل الاجتماعي، فأطلق هاشتاغ #تلفزيون_مش_لبنان حيث استخدم من قبل مغردين لاتهام التلفزيون بـ"الانحياز السياسي وبخدمة مصالح ايران وليس لبنان". 

ورداً على الضجة التي أثارتها خطوة التلفزيون، أعلن وزير الاعلام رمزي جريج، أنه "سيتولى معالجة موضوع بث مقابلة الامين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله على تلفزيون لبنان لكن ليس عبر وسائل الاعلام"، مشيرا الى ان "الموضوع هو الاتصال بالاخبارية السورية لاجراء النقل، في حين أننا نأينا بأنفسنا عن أي اتصال بالنظام السوري، احتراما لسياسة النأي بالنفس".

ورأى جريج أن "بعض الحلقات السياسية على الشاشات اللبنانية يحوّلها ضيوفها الى حلبات مصارعة"، لافتاً إلى أن "هذا الأداء يدعوني الى الطلب من جميع وسائل الاعلام التقيد في نشراتها والتعليقات عليها باحكام القانون وبالمبادئ التي التزمت بها"، مؤكدا انه "سيضطر الى اتخاذ كل الاجراءات القانونية اللازمة في حق المخالفين في حال استمرار التجاوزات التي تضر بالمصلحة الوطنية العليا".

ولاحقاً، أبدى السفير السعودي علي عسيري اعتراضه على خطوة "تلفزيون حكومي بنقل تصريحات مسيئة للمملكة"، مضيفا انه تلقى عدداً من الاتصالات الرافضة للأمر، وانه سيلتقي مع وزير الاعلام رمزي جريج قبل أن يرفع تقريراً للحكومة السعودية.

ونقلت "واس" عن عسيري أنه تلقى اتصالًا هاتفيًا اليوم من  جريج أعرب فيه عن اعتذاره لما "تخللته المقابلة التي نقلها تلفزيون لبنان الرسمي مع الأمين العام لحزب الله من إساءة إلى المملكة العربية السعودية ومواقف لا تعبر عن الإعلام اللبناني الرسمي الذي يمثله تلفزيون لبنان".
وتابعت "واس": "أكد الوزير اللبناني لمعالي السفير حرص المؤسسات الإعلامية اللبنانية الرسمية على تقدير المملكة العربية السعودية واحترام قيادتها ومسؤوليها ووعد بإجراء تحقيق داخلي لمحاسبة المسؤولين ومنع تكرار مثل هذه الأمور. كما تلقى معالي السفير علي بن عواض عسيري عددًا من الاتصالات المماثلة من وزراء في الحكومة اللبنانية ومسؤولين سياسيين وإعلاميين استنكروا خلالها خطوة تلفزيون لبنان الرسمي ، مؤكدين أن الإعلام والإعلاميين اللبنانيين يقدرون عاليًا المواقف النبيلة التي اتخذتها المملكة تجاه لبنان وشعبه ولا تزال ويرفضون أي إساءة توجه لها من أي جهة".

 

"قطعة حرية" معرض جماعي لـ 47 مبدعاً تجسّد رسالة "الدفاع عن الحرية ولبنان"

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard