بنت جبيل "عيَّدت"... وكلماتٌ دعت الى المحبة والتسامح

5 نيسان 2015 | 14:10

المصدر: بنت جبيل- "النهار"

  • المصدر: بنت جبيل- "النهار"

احيا كهنة الرعايا في القرى المسيحية الثماني في قضاء بنت جبيل عيد الفصح في قداديس منتصف الليل والهجمة فجراً وصباح العيد.
ففي كنيسة القديس جاورجيوس للروم الكاثوليك في تبنين ترأس الاب سعيد مطانيوس قداس الهجمة في حضور ضباط من كتائب اليونيفيل وحشد من ابناء الرعية وبعد الانجيل القى عظة ركز فيها على معاني قيامة السيد المسيح داعيا الى التسامح والمحبة، وبعد القداس انتقل الاب مطانيوس الى صالون الكنيسة وتقبل من الحضور التهانئ بالعيد.

وفي رميش، ترأس الاب نجيب العميل قداس العيد بحضور حشد من المصلين، وفي كنيسة السيدة في عين ابل ترأس الاب حنا سليمان قداس منتصف الليل وعاونه الاب طوني حنه وبعد الانجيل القى الاب سليمان كلمة، قال فيها: "ربنا اراد من خلال قيامته ان يحمل لهذه الارض السلام، لان سلامه اذا ما حل في نفوسنا انعكس حبا واملا ورجاء، ان اول ظهور للرب على تلامذته بعد القيامة كانت في منطقة الجليل على هذه الارض التي نعيش عليها ومنها عبر الى مناطق الساحل لذا فارضنا ارض بشارة وقداسة من هنا نحن مدعون للمحافظة عليها والمحافظة على الناس الذين نعيش معهم بسلام داخلي وايمان وحب".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard