ميلاد طوق لـ"النهار": الدراما اللبنانية تجربة لن أكررها

30 آذار 2015 | 10:17

المصدر: "دليل النهار"

بعدما سجّل مشاركة ملموسة في الفيلم السينمائي "السر المدفون"، كتابة الإيراني محمد غلامي، بمشاركة رضا اسكندر المشرف العام على الإنتاج، وإخراج الإيراني علي غافري واللبناني أحمد يوسف وإنتاج شركة الأرز للانتاج الفني، أثنى مدير التصوير ميلاد طوق على فريق العمل اللبناني الشاب، الذي أثبت مكانته في المشاريع الكبرى لاسيّما هذا العمل بالتحديد، مثمّناً "التجربة مع الفريق الإيراني وعلى رأسه المخرج غافري الذي أتاح لنا الفرصة للدخول إلى مدرسة السينما الإيرانية بما فيها من مؤثرات ورمزيات تخدم فكرة القضية التي تعالجها، هي تجربة الند للند"، على تعبير طوق.

واعتبر طوق أن السيناريو الصلب ومعالجته للعلاقات الانسانية والعلاقة بالوطن والقصص الشخصية التي يتخللها العمل أعطيا توصيف صناعة سينمائية جديرة بالمشاهدة، بصرف النظر عما إذا كان الجمهور مؤيداً لخط المقاومة أو معارضاً له، وقال: "نحن أمام عمل سينمائي متقن".

وكشف طوق عن مشاركته في فيلم جديد بعنوان: "The Last Inhabitant" سيبدأ تصويره الشهر المقبل في إقليم ناغورني كاراباخ الواقع ما بين منطقتي النزاع أرمينيا وأذربيجان بإدارة المخرج Jivan Avetisyan، ويعالج علاقة الانسان بأرضه، ويدعو إلى التسامح والعيش معاً.

طوق رفض الدخول إلى معترك الاخراج باعتبار أنها مهنة منفصلة عن تلك التي يقوم بها بوصفه مدير تصوير، مشيراً إلى أنه عندما يصل إلى مرحلة "أكتسب فيها خبرة كاملة في ما أزاوله سأفكر بشق آخر من العمل الفني".

ووصف طوق تجربته الأخيرة مع الدراما اللبنانية بالفاشلة، معللاً السبب بأن الصورة وحدها لا تغني المسلسل، هناك حلقات مفرغة لازالت موجودة في المسلسلات اللبنانية وتتراوح ما بين أسباب تعود إلى الانتاج وأخرى الى السيناريو وأيضاً الى الممثلين، وهذا الموضوع انطبق في تعاونه في المسلسل الأخير "أبناء وقتلة"، منوهاً بالعمل المهني مع المخرج سمير حبشي، غير أن العمل ككل لم يحقق له إرضاء.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard