(بالصور) السعودية تقود "عاصفة الحزم" وتلحق خسائر بالحوثيين

26 آذار 2015 | 09:56

المصدر: ("أ ف ب"، رويترز")

  • المصدر: ("أ ف ب"، رويترز")

تقود المملكة العربية السعودية تحالفا مكونا من عدة دول خليجية وعربية، لشن هجمات جوية ضد الحوثيين في اليمن، وذلك في عملية أطلق عليها اسم "عاصفة الحزم". ونفذت الطائرات الحربية غارات على مواقع الحوثيين،منذ انطلاق العملية. فقد قتل ما لا يقل عن 14 شخصا في حي سكني في صنعاء جراء الغارات الجوية التي شنتها طائرات حربية خلال الليل في اليمن ضمن عملية "عاصفة الحزم" والتي ادت حتى الآن الى الحاق اضرار كبيرة بالقدرات العسكرية للحوثيين، بحسب مصدر في الدفاع المدني الخميس ومصادر رسمية.

وقال المصدر في الدفاع المدني لوكالة فرانس برس ان "13 مدنيا بينهم اطفال ونساء قتلوا في الغارات السعودية خلال الليل" فيما كان عناصر من الدفاع المدني يواصلون بمساعدة بعض السكان البحث عن ضحايا اخرين تحت انقاض سبعة منازل طاولتها الغارات، بحسب شهود.

وتقع هذه المنازل في حي قريب من المطار الدولي في صنعاء وبالقرب من قاعدة جوية تم قصف مدرجها الوحيد بحسب سكان.

وافادت المصادر ان الغارات التي أطلقت بعد ظهر اليوم استهدفت كلا من قاعدة الطارق العسكرية قرب تعز، ثالث كبرى مدن البلاد والواقعة على الطريق بين صنعاء وعدن في جنوب البلاد، كما استهدفت منطقة الملاحيظ في محافظة صعده معقل جماعة الحوثي والحدودية مع السعودية، ومطار صعده المدني ومخازن تابعة لجماعة الحوثي.

واطلقت السعودية خلال الليل عملية عسكرية في اليمن بمشاركة "اكثر من عشر دول" للدفاع عن الرئيس عبدربه منصور هادي في مواجهة تقدم المتمردين الحوثيين. واكدت دول مجلس التعاون الخليجي ما عدا سلطنة عمان انها قررت ان تلبي نداء الرئيس هادي بالتدخل لحماية الشرعية، وصدر بيان لدول السعودية والإمارات والبحرين وقطر والكويت تناول فيه بالتفصيل الأزمة اليمنية وانقلاب ميليشيا الحوثيين على الشرعية.

وفي البيان الخليجي تشديد على خطورة انقلاب ميليشيا الحوثي على أمن المنطقة، كما أكد سعي دول المجلس طوال الفترة الماضية لاستعادة الأمن في اليمن عبر العملية السياسية، وآخرها الإعلان عن مؤتمر للحوار تحت مظلة مجلس التعاون.

واستعرض البيان رسالة وجهها الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي إلى قادة دول مجلس التعاون عن الوضع المتردي في اليمن، وكشف فيها رفض ميليشيا الحوثي لكافة سبل الحوار، وتحضيرهم لعملية عسكرية لاجتياح محافظات الجنوب.

كما أكد البيان حصول اعتداءات من تنظيمات إرهابية في اليمن طالت السعودية، وكشف عن رفض ميليشيا الحوثي لتحذيرات مجلس التعاون ومجلس الأمن الدولي، وأن الميليشيا أجرت مناورة على الحدود السعودية بأسلحة ثقيلة، واصفاً الخطوة بكشف لنوايا تكرار العدوان على السعودية.

 

اهداف العملية العسكرية

وتهدف هذه العملية بحسب الرياض الى "الدفاع عن الحكومة الشرعية ومنع حركة الحوثيين المتطرفة (المدعومة من ايران) من السيطرة على البلاد".
وفي اول بيان نشرته وكالة الانباء السعودية جاء ان العملية ادت الى "تدمير الدفاعات الجوية للمتمردين الحوثيين في قاعدة الدليمي العسكرية (ملاصقة لمطار صنعاء) وتدمير بطاريات صواريخ سام واربع طائرات مقاتلة".

واضافت ان العملية بدأت عند منتصف الليل  وان وزير الدفاع الامير الامير محمد بن سلمان بن عبد العزيز قاد شخصيا اطلاق العملية من غرفة العمليات في المملكة فيما اطلق على العملية اسم "عاصفة الحزم".

وقال مراسل وكالة فرانس برس ان انفجارات قوية دوت في العاصمة مع رد المضادات الارضية لدى مرور الطائرات الحربية في سماء صنعاء.
واضاف ان الغارات التي بدأت ليل الاربعاء الخميس فاجأت سكان صنعاء وان قوة الانفجارات روعتهم.

وقالت المصادر ان مطار صنعاء الدولي وقاعدة الدليمي الجوية المحاذية للمطار في شمال العاصمة صنعاء وكذلك معسكر للقوات الخاصة كانت هدفا للطائرات موضحة ان حريقا شب في القصر الرئاسي. وبحسب هذه المصادر، فان الغارات استهدفت ايضا مقر المكتب السياسي لميليشيا الحوثيين الذين سيطروا على صنعاء مطلع شباط.

الدول المشاركة في "عاصفة الحزم"

واعلنت السلطات السعودية فجر الخميس ان مصر والمغرب والاردن والسودان وباكستان تطوعت للمشاركة في العملية العسكرية ضد الحوثيين.
وتضاف هذه الدول الى دول مجلس التعاون الخليجي (السعودية والبحرين والامارات العربية المتحدة والكويت وقطر) التي تعهدت المشاركة في العملية.
وارسلت الامارات 30 طائرة مقاتلة الى السعودية للمشاركة في العملية التي خصصت لها السعودية مئة مقاتلة و150 الف عسكري حسب ما ذكرت محطة "العربية" التلفزيونية السعودية ومقرها دبي. كما تشارك بحسب القناة مقاتلات من الاردن وقطر والبحرين والكويت.

وسلطنة عمان هي الدولة الوحيدة في مجلس التعاون الخليجي التي لم تشارك في العملية.
واكد مصدر امني في مطار عدن ان مسلحي اللجان الشعبية الموالية للرئيس اليمني المعترف به دوليا عبدربه منصور هادي استعادت الخميس السيطرة على المطار، وذلك بعد انطلاق العملية العسكرية ضد الحوثيين.
وقال المصدر ان "الكتيبة الموالية لـ(الرئيس السابق) علي عبدالله صالح التي سيطرت على مطار عدن انسحبت خوفا من القصف الجوي واستعادت اللجان الشعبية السيطرة على المطار".
وتأتي العملية العسكرية ضد الحوثيين بعد ان ضيق هؤلاء الخناق لدرجة كبيرة على مدينة عدن التي يتحصن فيها الرئيس عبدربه منصور هادي.

إيران تطالب بوقف فوري للعمليات العسكرية

 قالت وكالة أنباء "فارس" شبه الرسمية اليوم، إن وزارة الخارجية الإيرانية طالبت بوقف فوري لكل "الاعتداءات" باليمن محذرة من أنها قد تزيد الأزمة تعقيدا.

ونقلت الوكالة عن الناطقة باسم الخارجية مرضية أفخم قولها: "إيران تريد وقفا فوريا لكل الاعتداءات العسكرية والضربات الجوية على اليمن وشعبه... الأعمال العسكرية باليمن الذي يواجه أزمة داخلية... ستزيد تعقيد الوضع... وستعوق جهود حل الأزمة بالسبل السلمية".

وفي سياق متصل، نقلت وكالة "الطلبة" للأنباء عن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف قوله إن إيران ستبذل كل الجهود اللازمة للسيطرة على الأزمة في اليمن.

وقال ظريف أثناء زيارة مدينة لوزان السويسرية: "الضربات الجوية التي تقودها السعودية يجب أن تتوقف فورا. هي ضد سيادة اليمن... سنبذل كل الجهود للسيطرة على الأزمة في اليمن".

مصدر سعودي: قد تكون هناك حاجة لهجوم بري في اليمن

ونقلت "رويترز" عن مصدر سعودي مطلع على الشؤون الدفاعية اليوم، إنه قد تكون هناك حاجة لهجوم بري لاستعادة النظام في اليمن وذلك بعد ساعات من بدء المملكة حملة مع حلفاء لها لشن غارات جوية على المقاتلين الحوثيين المتحالفين مع إيران.

وأضاف أنه لا يمكن تحقيق أهداف إعادة الحكومة الشرعية في اليمن بمجرد السيطرة على المجال الجوي للبلاد وأنه ربما تكون هناك حاجة لشن هجوم بري لاستعادة النظام.

إغلاق الموانئ

قالت مصادر محلية وصناعية إن اليمن أغلق كل موانئه الرئيسية اليوم، بعدما شنت السعودية وحلفاء لها عملية عسكرية باليمن على المقاتلين الحوثيين المدعومين من إيران.

وأضاف مصدر في الصناعة: "أغلقت كل الموانئ الرئيسية اليوم، بسبب تفاقم الصراع." وأكدت مصادر محلية في اليمن الأمر.
ويصدر اليمن ما يراوح بين 1.4 و1.5 مليون برميل من خام المسيلة النفطي شهريا ويذهب معظمه إلى الصين.

وسائل اعلام سورية: العملية العسكرية بقيادة السعودية في اليمن عدوان سافر

قالت "الوكالة العربية السورية للأنباء" اليوم إن العملية العسكرية التي قادتها السعودية في اليمن "عدوان سافر".

وكتبت الوكالة في موقعها الالكتروني عنوانا يقول "السعودية تقود عدوانا سافرا على اليمن".

ويتحالف النظام السوري بقيادة الرئيس بشار الأسد مع إيران التي تتحالف بدورها مع المقاتلين الحوثيين الذين يقاتلون للإطاحة بالرئيس اليمني المدعوم من الولايات المتحدة عبد ربه منصور هادي.

أربع قطع حربية مصرية في طريقها لتأمين خليج عدن

ذكرت مصادر بقناة السويس أن أربع قطع حربية مصرية دخلت قناة السويس في طريقها للبحر الأحمر للمشاركة في عمليات تأمين خليج عدن.

وأضافت أن زورقي صواريخ ومدمرتين دخلت قناة السويس من بورسعيد ومن المتوقع ان تصل البحر الاحمر مساء اليوم.

الرباط تعلن "تضامنها المطلق" مع السعودية

أكدت الرباط الخميس "تضامنها المطلق" مع السعودية وتأييدها للحفاظ على الشرعية في اليمن، دون ان تتحدث عن مشاركتها الفعلية في العملية العسكرية التي تقودها الرياض ضد الحوثيين لمساندة الرئيس عبدربه منصور هادي.

وأفاد بيان لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون ليل الاربعاء - الخميس أن "المملكة المغربية تابعت عن كتب وبانشغال كبير التطورات الخطيرة التي عرفتها الجمهورية اليمنية والمتمثلة في استعمال القوة والعنف والإمعان في نسف مكتسبات الحوار الوطني اليمني وضرب الشرعية".
وأضاف البيان أنه "أمام هذه السلوكات وما تحمله من مخاطر على نطاق واسع، فإن المملكة المغربية تعلن عن تضامنها الكامل والمطلق مع المملكة العربية السعودية وتأييدها للحفاظ على الشرعية في اليمن".

واكد البيان استعداد المغرب "للدفاع عن المملكة العربية السعودية في خطاها لدرء أي سوء قد يطال أرضها أو يمس من قريب أو من بعيد، الحرم الشريف أو يهدد السلم والأمن في المنطقة برمتها".

الاتحاد الاوروبي قلق

وعبر الاتحاد الاوروبي عن قلقه من احتمال "تداعيات اقليمية خطيرة" بعد التدخل العسكري السعودي في اليمن، مؤكدا انه "مقتنع بان العملية العسكرية ليست حلا".
وقالت وزيرة خارجية الاتحاد فيديريكا موغيريني ان "الاحداث الاخيرة في اليمن ادت الى تفاقم الوضع الهش اصلا بشكل خطير في البلاد وقد تكون لها تداعيات اقليمية خطيرة". واضافت "انني مقتنعة بان العمل العسكري ليس حلا".

الحوثي و"حزب الله"

من جهته، ندد زعيم المتمردين الحوثيين عبد الملك الحوثي بالتدخل العسكري "غير المبرر" للتحالف الذي تقوده السعودية ضد قواته في اليمن، داعيا انصاره "للتصدي للغزو". وتوعد الحوثي بانه "إذا استمر العدوان فإن كل الخيارات مفتوحة للتحرك من دون حدود".

"حزب الله"

وادان حزب الله بشدة عملية "عاصفة الحزم" كما دان مشاركة بعض الدول العربية وغير العربية في هذه العملية وتوفير الغطاء السياسي لها.

 ودعا الحزب "ابناء الشعب اليمني للتوحّد والتضامن الداخلي وصولاً إلى تحقيق حلّ سياسي متكامل يحفظ بلدهم ويضمن وحدة وسلامة أراضيه دون أي تدخل من الخارج".

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard