الاعدام بالرصاص مسموح!

24 آذار 2015 | 12:29

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

اعادت ولاية يوتا الاميركية تشريع الاعدام رميا بالرصاص في حال عدم وجود المواد اللازمة للحقن القاتلة، وهي اول ولاية اميركية تعود الى هذه الطريقة في تنفيذ احكام الموت.
واقر مجلس الشيوخ في الولاية هذا التشريع، اثر النقص الحاد في المواد اللازمة لاتمام عمليات الاعدام بواسطة الحقن القاتلة.
لكن منتقدي هذا التشريع وصفوه بانه "همجي"، غير ان متحدثا باسم حاكم الولاية رأى ان "منتقدي مشروع القانون هذا هم من المعارضين عموما لعقوبة الاعدام".
وقال "يؤسفنا ان بعض الجرائم الشديدة تستحق عقوبة الاعدام، ونحن نفضل ان نستخدم الحقن القاتلة في هذه الحالات".
واضاف "لكن عندما تصدر محكمة هذا القرار ويوقعه القاضي، يتعين على السلطة التنفيذية ان تجد الطرق لتنفيذه".
وكانت ولاية يوتا الغت الاعدام رميا بالرصاص في العام 2004.
وستنظر المحكمة العليا الشهر المقبل في مدى مواءمة الاعدام بالحقن القاتلة للدستور الاميركي، وهي اكثر الطرق استخداما في البلاد واكثرها اثارة للجدل بسبب ما عاناه بعض المحكومين من الام مبرحة على وقت طويل قبل ان يفارقوا الحياة، ولاسيما منذ الازمة في المواد المستخدمة لهذه الغاية والتي دفعت السلطات الى استبدالها بمركبات لم تكن بالفاعلية ذاتها.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard