شرب 25 كأساً من الفودكا فلاقى حتفه!

23 آذار 2015 | 10:47

تحولت مسابقة تناول كحول إلى حفل مأسوي بعدما توفي طالب جراء شربه 25 كأساً من الفودكا. وكان الطالب هومبرتو مورا فونسيكا (23 عاماً) يحتفل ورفاقه في جامعة Julio de Mesquita في مدينة باورو البرازيلية، ومن ثمَّ اقترح منظمون الحفل مسابقة تنافسية لمعرفة من الذي يمكنه شرب 25 كأساً من الفودكا في أقل من 60 ثانية.

وقال صديقه رودريغو بانسيتي (23 عاما): "كنا نمرح جميعاً إل أن جاء شخص وطرح فكرة المنافسة على الشرب. كنت قد تناولت كمية من الكحول أكثر من اللازم وأدركت أنَّه من غير الممكن أن أتمكن من شرب 25 كأساً جديداً، في حين أنَّ هومبرتو والآخرين أرادوا ذلك". وتابع: "هناك اقتباس للشاعر الروسي فلاديمير ماياكوفسكي الذي يقول أنه من الأفضل أن نموت من الفودكا لا من الملل. إلاَّ أني لم افكر يوماً بأنَّ هذا الأمر ممكن".

بعد الإنتهاء أخبرنا هومبرتو أنَّه يرغب في المغادرة، ومن ثمَّ اسقط أراضً، واعتقدنا أنَّ السبب يعود إلى حالِ سُكر، ولكن بعد ذلك إنهار ستة آخرون، بما في ذلك الفائز في المسابقة، فقمنا فوراً بالإتصال بسيارة الإسعاف". هرعت الطواقم الطبية لنقل الطلاب إلى المستشفى لكنَّ هومبرتو توفي على الطريق. من جهته، أعلن متحدث بإسم المستشفى أنَّ "الطلاب يعانون من تسمم كحولي وحالهم حرجة، كما أنَّ هناك ثلاثة آخرين لا يزالون في العناية المركزة".

بدورها، أشارت الشرطة إلى أنَّه "ستوجِّه تهمة القتل بحق المنظمين". وقال متحدث بإسم الشرطة: "تم القبض على اثنين من طلاب السنة الرابعة في الجامعة لتنظيمهم هذا الحدث من دون حصولهم على ترخيص، ولتسببهم بوفاة طالب".

كذلك، صرَّح متحدث بإسم الجامعة قائلاً: "نحن آسفون كثيراً لوفاة هذا الشاب، ونقدِّم تعازينا الحارة لعائلته وأصدقائه، ونُذكِّر الطلاب بأنَّ شرب الكحول في الجامعة محظور".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard