البنتاغون يضع قواعد جديدة لحماية الاسلحة من الهجمات الالكترونية

23 آذار 2015 | 09:46

المصدر: "رويترز"

  • المصدر: "رويترز"

 قال مسؤولون أميركيون ان وزارة الدفاع  "البنتاغون" تتخذ اجراءات حاسمة لتعزيز أمن أنظمة الاسلحة الأميركية ضد الهجمات الالكترونية منها اصدار قواعد جديدة للامتلاك خلال الاشهر القليلة القادمة.

وأشارت مساعدة وزير الدفاع الاميركي كاترينا مكفارلاند انه إلى جانب سياسة الامتلاك تعد الوزارة كتيبا ارشاديا يساعد مديري البرامج على تقييم العلاقة التبادلية بين التكلفة والمخاطر أثناء وضع برامج الأسلحة الجديدة وجعلها أكثر أمنا.
وقالت إنه من المقرر الانتهاء من الوثيقتين في الربع الاخير من السنة المالية الحالية التي تنتهي يوم 30 ايلول.
ولفت فرانك كيندال كبير المسؤولين عن مشتريات السلاح الأميركي ان الهجمات الالكترونية على الاسلحة الاميركية والمصانع هي مشكلة "منتشرة" تتطلب اهتماما أكبر.
وفي كانون الثاني قال كبير المسؤولين عن اختبار الاسلحة أمام الكونغرس إن كل برامج السلاح الاميركية تقريبا أظهرت "قابلية ملموسة للتعرض" للهجمات الالكترونية.
وقال تيري هالفرسن مدير المعلومات في البنتاغون "الخطر جاد للغاية. نحن نتخذ اجراءات رادعة للغاية في مواجهة هذه المخاطر".
وتحدث هالفرسن عما وصفه بهجمات متطورة للغاية من جانب مجرمين وجماعات متطرفة وحكومات أجنبية. وصرح بأن الحرب الالكترونية تتيح للمهاجمين فرصة ايقاع أذى كبير بثمن بخس.
وذكر ان البنتاغون يقيم أيضا المخاطر التي يشكلها المندسون الذين يخربون أنظمة الأسلحة وان الوزارة اتخذت بعض "الاجراءات الوقائية" في هذا الصدد.
وقالت مكفارلاند ان معظم برامج الاسلحة الاميركية الاساسية خضعت لمراجعة لتحديد مدى قابليتها للتعرض لهجمات.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard