10 متاحف في بيروت وصيدا وكسروان والكورة تنتظركم الليلة!

22 آذار 2015 | 11:06

الليلة، لن تقفل المتاحف ابوابها، ولن تطفىء انوارها، بل ستضيء صالاتها العابقة بأريج التاريخ والحضارات، وستقطع دعسات الزائرين وهمساتهم سكونها. آلاف القطع الاثرية والشواهد على تقدم الشعوب عبر الزمان، منذ ما قبل التاريخ وحتى العصر الحديث، الموزعة على 10 متاحف في بيروت وصيدا وكسروان والكورة، تنتظر زيارة اللبنانيين والسياح للتعرف اليها والى ما تمثله.

من ضمن النشاطات التي تقام في اطار شهر الفرنكوفونية الذي تحيي السفارات الاوروبية خلاله "اليوم الوطني للفرنكوفونية" وتنظم نشاطا ثقافيا معينا فيه مثل عرض افلام سينمائية او اقامة معارض او غيرها، ارتأت وزارة الثقافة ان ترتكز مبادرتها على اساس تنمية الحس الثقافي والتوعية على اهمية المتاحف ، وستحتفل اليوم بـ" ليلة المتاحف"، للسنة الثانية على التوالي، وتفتح عشرة متاحف ابوابها بين الخامسة والحادية عشرة ليلا، تتخللها اجواء احتفالية وموسيقية. وستشهد واجهة المتحف الوطني عرضا ثلاثي الابعاد لصور تمثل قطعا اثرية تعود الى آلاف السنين.

عريجي

وفي لقاء مع "النهار" اوضح وزير الثقافة روني عريجي ان هذه المبادرة تهدف الى القاء الضوء على المتاحف الغنية الموجودة في بيروت وخارجها، والى حض اللبنانيين على زيارتها واكتشاف مقتنياتها الاثرية والفنية الثمينة والقيمة والجميلة جدا". ودعا "المهتمين الى المشاركة في هذه التظاهرة الثقافية وزيارة كل المتاحف للاطلاع على تاريخ بلدهم وابداع اهله".

المتاحف المفتوحة

* المتحف الوطني الذي انشىء عام 1937 ورمم عام 1996، ويضم العدد الاكبر من المجموعات والقطع الاثرية من مختلف الحضارات، ومومياءات ونواويس وتماثيل من مختلف الاحجام والانواع.
* متحف المعادن (ميم) في حرم جامعة القديس يوسف قبالة المتحف الوطني، ويعرض مجموعة سليم اده الخاصة التي تضم 1600 حجر ومعدن من 65 بلدا، بأشكال هندسية رائعة كما كونتها الطبيعة منذ ملايين السنين.
*متحف ما قبل التاريخ في جامعة القديس يوسف شارع هوفلان، ويعرض قطعا اثرية من مجموعات للآباء اليسوعيين، تحكي تاريخ الانسان منذ مليون عام.
*فيللا عودة: حيث تعرض المجموعة الخاصة لـ"بنك عودة" من الفسيفساءات والقطع الفنية، وتبين تطور فن صناعة الموزاييك عبر العصور.
*متحف الجامعة الاميركية: ثالث اقدم متحف في الشرق الاوسط بعد متحفي القاهرة والقسطنطينية ويضم مجموعات من 7 بلدان هي لبنان وسوريا وفلسطين وايران والعراق ومصر وقبرص، تغطي حقبات ما قبل التاريخ الى العصر الاسلامي.
* متحف مصرف لبنان الذي افتتح العام 2013 ويضم مجموعات نادرة وثمينة من العملات القديمة منذ القرن الخامس قبل الميلاد، والمجموعة الكاملة من الاوراق النقدية اللبنانية منذ العام 1919، ومختارات من العملات العالمية.
* قصر دبانة في صيدا ( من الرابعة الى العاشرة ليلا) الذي صنف مبنى تاريخيا عام 1968 . يعود الى القرن الثامن عشر، وتتمثل فيه كل عناصر الدار العربي- العثماني، وهندسة العمارة الشامية بامتياز.
* متحف كاثوليكوسية كيليكيا للارمن الارثوذكس في انطلياس، ويجمع بين طبقاته الثلاث مخطوطات ومنمنمات ارمنية، وعملات قديمة من الفضة والنحاس، وقطعا اثرية ومجموعة من السجاد، وقطعا تذكارية وجنائزية تزينها صلبان كبيرة.
* متحف الارمن الكاثوليك في دير سيدة بزمار في كسروان، ويضم قطعا ثمينة تمثل نماذج وشواهد عن الثقافة والفن والتاريخ الارمني وغناها.
* المتحف الاثنولوجي في جامعة البلمند في الكورة، ويعرض قطعا تراثية تبين طرق تأقلم اجدادنا مع الطبيعة، واستخدامهم الذكي لمواردها ما مكنهم من العيش بهناء وبساطة.

وخصصت وزارة الثقافة حافلات لنقل المواطنين الراغبين في الانتقال بين متحف وآخرمجانا، تتحرك كل نصف ساعة على خطين:
الاول : المتحف الوطني – متحف ميم- متحف ما قبل التاريخ – فيللا عوده.
الثاني: المتحف الوطني – متحف مصرف لبنان- ومتحف الجامعة الاميركية.

may.abiakl@annahar.com.lb
twitter: @mayabiakl

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard