أشرف غني يتوقع "ربيعاً صعباً" لأفغانستان

21 آذار 2015 | 18:00

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

اعتبر الرئيس الافغاني اشرف غني اليوم اثناء لقاء مع الصحافة الاجنبية ان الربيع سيكون صعبا في مجال الامن، وذلك قبل بضع ساعات من مغادرته الى الولايات المتحدة في زيارة رسمية تستغرق اربعة ايام.

وقال غني في لقاء مع الصحافة الدولية في القصر الرئاسي اليوم مع بدء "موسم المعارك" مع متمردي حركة طالبان، ان "الشتاء كان صعبا للغاية. والربيع سيكون صعبا".
واكد غني انه لن يطلب مساعدة محددة من الولايات المتحدة او حتى تغييرات في الجدول الزمني لانسحاب القوات الاميركية في 2015.
وقال: "ما ساوضحه للكونغرس الاميركي هو ما نقوم به"، قبل ان يوضح "ما نشدد عليه هو طبيعة التهديد وما نقوم به بمواردنا الحالية في الوقت نفسه".

واضاف الرئيس ان "اقامة شراكة هي مسالة تقييم الشروط. (...) لا يمكنكم المطالبة بمساعدة الى ما لانهاية".
لكن في الكواليس الخاصة، يدعو الكثير من المسؤولين الافغان الى الابقاء على جنود اميركيين بعد 2016، وهو الموعد المحدد حتى الان لانسحاب شامل للقوات الاجنبية.

وكثف المسؤولون الافغان في الاسابيع الاخيرة الاتصالات الديبلوماسية في المنطقة "من اذربيجان الى الهند" من اجل خلق الظروف لمباحثات مع طالبان.
واكد غني: "لم نجر محادثات وجها لوجه، اننا نعد الظروف لذلك".

وستشكل زيارة الوفد الافغاني بقيادة الرئيس الافغاني ورئيس السلطة التنفيذية عبد الله عبد الله الى الولايات المتحدة ايضا مناسبة للتطرق الى وجود تنظيم الدولة الاسلامية في افغانستان.

واقر غني اليوم بتهديد تنظيم الدولة الاسلامية مؤكدا خصوصا ان ما يميز هذا التنظيم هو "ابتلاع منافسيه". وقال: "اذا قارنتم القاعدة وتنظيم الدولة الاسلامية، فهذا يشبه الانتقال من ويندوز 1 الى ويندوز 2".

وراى ان بعض الشبكات الارهابية استمرت بسبب هجمات الجيش الباكستاني في وزيرستان وخيبر والتي "دفعت سلسلة مهمة من الشبكات الارهابية الدولية نحونا".
لكن غني يعتبر ان الجار الباكستاني هو شريك رئيسي في عملية السلام مع طالبان. واكد الرئيس الافغاني مجددا اليوم ان النجاح يتوقف قبل اي شيء على "سلام دائم" مع اسلام اباد.

من جهة اخرى، وعلى المسار الاقتصادي، شدد غني خصوصا على المسؤولية المالية لافغانستان. وقال: "ندرس نظام النفقات والفاعلية والشفافية في العمق"، بينما سيتم التطرق الى مستقبل المساعدة المالية الاميركية لكابول في واشنطن.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard