تامر حسني يقلب الطاولة "180 درجة"

19 آذار 2015 | 12:12

المصدر: "دليل النهار"

حققت معظم أعمال الفنان المصري تامر حسني المصورة، منذ بداياته، نجاحاً كبيراً، بفضل سعيه الدائم إلى التجدد شكلاً ومضموناً، إضافة إلى إصراره على تقديم مشاهد وأفكار غير متوقعة، قد لا نتقبلها، أحياناً، إلا معه.
في عمله الأخير "180 درجة"، قلب حسني الطاولة، مرة أخرى، 180 درجة ليقدم حكاية واقعية تعكس حكايات عشناها. وقد نجح مخرج العمل ياسر سامي في تسليط الضوء على تفاصيل صغيرة آسرة صنعت نجاح العمل.

الكليب الذي تتجاوز مدته الـ 9 دقائق، يجذب في كل ثانية منه، نظراً إلى الدقة في إنجاز مراحله كلها، بدءا من الحكاية برسالتها الإنسانية، واختيار الفريق، وصولاً إلى تفاصيل التنفيذ وخصوصاً طريقة التصوير الحديثة التي تستجيب متطلبات جيل اليوم، من دون أن يغيب عنها الإحساس المرهف.
مخرج العمل ياسر سامي أدرك نقاط قوة تامر حسني الذي يعرف جيداً كيف يضحكنا، وكيف يؤثر فينا، من خلال أدائه التمثيلي اللافت الذي يستغله في أعماله المصورة بشكل مدروس. وقد قدم هذه المرة حكاية عاطفية تمثل الصراع بين المصلحة في العلاقة بين الشريكين والتضحية الحقيقية في سبيل الحب. وهي من المرات النادرة التي لا نشعر فيها بأننا أمام مشاهد تقليدية، بل أمام أفكار جديدة تم تجسيدها بصدق وإقناع.
تامر حسني لا يفاجئنا فهو اعتاد تحدي نفسه في كل عمل، ليكون عنوان التجدد والتميز والفرادة بكل ما للكلمة من معنى .

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard