جرائم "داعش" لم تعد تُحتَمل...

17 آذار 2015 | 12:03

المصدر: "الوكالة الوطنية للاعلام"

  • المصدر: "الوكالة الوطنية للاعلام"

أعلن تنظيم "داعش" انه ذبح أربعة اشخاص في محافظة صلاح الدين العراقية، بتهمة "تجنيد" عناصر للانضمام الى قوات الحشد الشعبي التي تقاتل الى جانب القوات الحكومية لاستعادة مناطق يسيطر عليها المسلحون، وذلك بحسب صور نشرت اليوم.

ولجأت الحكومة العراقية الى "الحشد الشعبي"، المكون بمعظمه من فصائل مسلحة ومتطوعين، للقتال الى جانب قواتها لاستعادة المناطق التي يسيطر عليها داعش منذ حزيران.

وتداولت حسابات مؤيدة لـ"داعش" عبر مواقع التواصل الاجتماعي تقريراً مصوراً بعنوان "اعتقال ونحر خلية تجنيد عناصر في الحشد الرافضي"، وهي التسمية التي يعتمدها الداعشيون. وحمل التقرير توقيع "المكتب الاعلامي لولاية صلاح الدين"، التابعة للتنظيم.

وتظهر الصور اربعة اشخاص يرتدون زياً أسود، راكعين على الأرض، علماً ان التنظيم عادة ما يظهر أسراه بزي برتقالي قبل قتلهم.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard