اجتماع ياباني- صيني- كوري جنوبي للمرة الأولى منذ ثلاث سنوات

17 آذار 2015 | 09:43

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

يعقد وزراء خارجية اليابان والصين وكوريا الجنوبية السبت اجتماعاً هو الاول لهم منذ ثلاث سنوات في حين لا تزال التوترات قائمة بين اليابان وجارتيها بسبب خلافات تاريخية وحدودية، كما افاد مصدر ياباني.

وقال مسؤول في وزارة الخارجية اليابانية ان الاجتماع سيعقد في سيول، مضيفاً ان "التعاون بين الدول الثلاث مهم لليابان وبالطبع نحن نأمل ان يؤدي هذا الاجتماع الى عقد مؤتمر قمة في المستقبل".

ولم يلتق رؤساء هذه الدول الثلاث منذ ايار 2012، في حين ان آخر لقاء بين وزراء خارجيتهم عقد في نيسان 2012.
وفي حين تربط الصين وكوريا الجنوبية علاقات طيبة فإن علاقتهما مع اليابان ليست كذلك والسبب هو نزاعات حدودية وخلافات تتعلق بالماضي الاستعماري لطوكيو.

وعقدت رئيسة كوريا الجنوبية بارك غيون-هي لقاءي قمة مع نظيرها الصيني شي جينبينغ، الا انها تجنبت لقاء رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي.
وتأخذ سيول على طوكيو عدم اعتذارها عن الانتهاكات التي ارتكبها الاحتلال الياباني لشبه الجزيرة الكورية بين العامين 1910 و1945 ولا سيما اجباره نساء كوريات على العمل في بيوت دعارة للجيش الياباني.

وهناك سبب آخر للخلاف بين طوكيو وسيول هو النزاع على ارخبيل تسيطر عليه كوريا الجنوبية وتطالب به اليابان ويقع في بحر اليابان الذي يسميه الكوريون بحر الشرق.

اما رئيس الوزراء الياباني والرئيس الصيني فقد التقيا في تشرين الثاني في بيجينغ على هامش منتدى التعاون الاقتصادي لمنطقة آسيا-المحيط الهادئ، الا ان مصافحتهما لم تفلح سوى في كسر الجليد بينهما.

ويتنازع البلدان السيادة على جزر تقع في بحر الصين الشرقي وتتولى ادارتها طوكيو التي تطلق عليها اسم سينكاكو في حين تسميها بيجينغ جزر دياويو مؤكدة انها جزر صينية.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard