مطرجي: لاخراج وسط بيروت من الموت السريري

16 آذار 2015 | 17:21

رأى "رئيس هيئة الدفاع عن حقوق بيروت" المحامي صائب مطرجي:" ان سياسة التعطيل الممنهج القائمة في لبنان، لا تقتصر على تفريغ المواقع الدستورية في المؤسسات الرسمية، بل تطال بشكل كبير شريان الاقتصاد الحيوي اللبناني من خلال ضرب المؤسسات الاقتصادية والتجارية، وهو ما نراه بشكل فاضح بتفريغ قلب لبنان في وسط مدينة بيروت من المؤسسات التجارية وإعادة تهجير المستثمرين منها، وجعلها مدينة أشباح من جديد، تارة بالتهديد الامني وتارة بالتوتير السياسي واخرى باعتماد سياسة الاعتصامات المفتوحة التي تشل حركة التنقل بين شوارع الوسط التجاري للعاصمة".
وقال المحامي مطرجي في تصريح له أمس:"ان استهداف وسط بيروت التجاري ليس بعيدا عن الاستهداف السياسي والمذهبي والمناطقي للبنان، خدمة لمصالح إقليمية لم تعد تخفى على احد"، ولذلك بات الملح امام هذا الوضع المدمر اعلان حالة طوارئ اقتصادية تخرج وسط بيروت من الموت السريري الذي يعانيه لبنان على كل الصعد والمستويات، وذلك عبر خطة ثورية تعيد بعث الحياة من جديد في وسط المدينة ومنع كل الاعتصامات وبازارات الخطابات السياسية وخطف الوسط التجاري لابتزاز الدولة في مختلف القضايا الأمنية والسياسية التي يشهدها لبنان"، مشيرا الى ان المسؤولية مشتركة في ما يحصل، اذ على شركة سوليدير تنشيط الحركة الساحية والتجارية والثقافية في الوسط التجاري، وعدم الاستسلام لجعل قلب العاصمة، مفشة خلق لكل موتور او مأجور، ولتبقى بيروت كما أرادها آباؤنا وكما يريدها أبناؤنا وكما سعى اليه باني بيروت ولبنان الحديث الرئيس الشهيد رفيق الحريري، لؤلؤة الشرق ومدينة للحياة ونقطة ارتكاز تجاري ومركز إشعاع ثقافي وملتقى للعيش المشترك الذي تتعانق فيها المآذن مع الكنائس على المحبة والسلام والازدهار". ً

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard