العاهل الاردني: فشل عملية السلام ذريعة للمتطرفين لحشد الدعم

10 آذار 2015 | 15:46

المصدر: " ا ف ب"

  • المصدر: " ا ف ب"

قال وزير الخارجية الإسرائيلي أفيجدور ليبرمان الذي يرأس حزبا قوميا متشددا يمثل جزءا رئيسيا في ائتلاف رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يوم الأحد (8 مارس آذار) إن الأقلية العربية في إسرائيل التي تمثل نحو 20 بالمئة من السكان البالغ عددهم ثمانية ملايين نسمة والذين لا يدينون بالولاء لدولة إسرائيل يجب أن تُقطع رقابهم.
ووصف ليبرمان عرب إسرائيل بالطابور الخامس واتهمهم بمحاولة تدمير إسرائيل من الداخل.
وقال في إطار حملة انتخابية في كلية في مدينة هرتزاليا الساحلية "من معنا يحصل على كل شيء ... من ضدنا لا شيء يمكن عمله.. نحتاج لفأس لقطع رؤوسهم. بغير ذلك لن نتمكن من البقاء هنا."
وكان ليبرمان في الماضي قد طلب من عرب إسرائيل الذين يُفترض ان لهم حقوقا متساوية لكنهم يشكون من معاملتهم باعتبارهم مواطنين من الدرجة الثانية أداء قسم ولاء إذا أرادوا البقاء في إسرائيل وهو إجراء نبذه نتنياهو في ذلك الوقت.
وعرب اسرائيل هم من بقوا في مناطقهم خلال حرب عام 1948 التي فر خلالها أو أُجبر على الرحيل مئات الالاف من الفلسطينيين لينتهي بهم الامر في الاردن ولبنان وسوريا وغزة والضفة الغربية والقدس الشرقية.
ومن بقوا يشكون طويلا من تدني الخدمات ومخصصات غير عادلة في التعليم والصحة والاسكان. ويعيش أكثر من نصف عرب اسرائيل تحت خط الفقر.
رويترز

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard