مجلس الروم الكاثوليك: لانتخاب رئيس واطلاق الحياة الدستورية السليمة

10 آذار 2015 | 10:41

المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

  • المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

عقدت الهيئة التنفيذية للمجلس الأعلى لطائفة الروم الكاثوليك إجتماعها الدوري في المقر البطريركي بالربوة، برئاسة البطريرك غريغوريوس الثالث لحام، وحضور نائب الرئيس العلماني الوزير ميشال فرعون ونائب الرئيس الإكليريكي المطران ادوار ضاهر والأمين العام العميد شارل عطا وأمين الصندوق ايلي أبو حلا والنائب مروان فارس والوزير السابق سليم جريصاتي والأعضاء.

وابدى المجلس، في بيان، "قلقه الشديد على استمرار الفراغ في سدة الرئاسة، وما تركه هذا الفراغ من تداعيات لجهة العمل الحكومي وعمل بقية المؤسسات الدستورية"، داعيا "الجميع الى وقفة وطنية مسؤولة للاسراع في انتخاب رئيس للجمهورية واطلاق الحياة الدستورية السليمة، خصوصا اننا على ابواب استحقاقات عدة، وفي ظل اوضاع مضطربة تعيشها المنطقة، ومخاطر جمة تحيط بلبنان تتطلب وحدة وطنية ومواقف مسؤولة".
وحيا المجلس "الجيش اللبناني على التضحيات التي يبذلها في سبيل الحفاظ على امن الوطن وسلامته، ووقوفه في وجه المخاطر التي تهدد لبنان على حدوده، خصوصا الشرقية منها في هذه المرحلة، وطالب الحكومة بتعزيزه عتادا وعددا، وتأمين كل المستلزمات التي تمكنه من القيام بالمهمات الوطنية الجسام التي يقوم بها، في التصدي للارهاب وحفظ الأمن والاستقرار على الحدود وفي الداخل".

وأكد وقوفه الى "جانب أهالي رأس بعلبك والفاكهة والقاع وكل قرى البقاع الشمالي"، مهنئا إياهم على "تضامنهم وتجاوزهم لسائر الخلافات السياسية من أجل مصلحة بلداتهم".

ورأى ان "الحوادث الخطيرة التي تشهدها المنطقة، لا سيما ما يحدث في سوريا والعراق وما طال المسيحيين وباقي الأقليات من عمليات تهجير واستئصال من ارضهم التي عاشوا فيها مئات السنين، وعملية التدمير الممنهجة التي تلحق بمعالم تاريخية تختصر حضارات وقيم، توجب على المجتمع الدولي وعلى رأسه الأمم المتحدة ومجلس الأمن، وعلى الدول القادرة والفاعلة وجامعة الدول العربية، العمل بكل الوسائل المتاحة لمحاربة الإرهاب وحماية التنوع، وهذه من بديهيات حقوق الإنسان والإسراع في اعادة النازحين الى مدنهم وقراهم وطمأنتهم".

واعتبر إن "التفرج على الأمور كما تسير من قبل المجتمع الدولي، تؤشر الى مستقبل خطير ينتظر المنطقة ويهدد وجود جماعات متأصلة فيها عبر التاريخ".

وأعرب المجلس عن تضامنه "مع الكنيستين القبطية والأشورية في ما تعرضوا له من استهداف في أكثر من بلد".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard