"تعليم الإنكليزية للنساء" في بكاسين بعد النجاح الذي حقّقه البرنامج في جون

9 آذار 2015 | 16:02

المصدر: جزين- "النهار"

  • المصدر: جزين- "النهار"

بعد النجاح الذي حقّقه برنامج "تعليم الإنكليزية للنساء" في بلدة جون - الشوف، إفتتحت جمعيّة "الناس للناس" بالتعاون مع بلديّة بكاسين وجمعيّة "هيا بنا"، الدورة الثانية في برنامج تعلّم اللغة الإنكليزية للنساء في بلدة بكاسين في قضاء جزين، والمدعومة من السفارة الأميركية في لبنان، بهدف تمكين المرأة اللبنانية من تحسين قدراتها على التواصل مع محيطها.

شارك في حفل الإفتتاح، الذي أقيم عند الثانية عشرة والنصف من بعد ظهر اليوم (الإثنين 9 أذار) في مبنى المدرسة الرسمية السابقة في البلدة، رئيس بلديّة بكاسين النقيب حبيب فارس، ورئيس جمعية "الناس للناس" الأب عبدو رعد، والمنسّقة الأكاديمية للمشروع صالحة ناصر ومديرة البرامج في جمعيّة "هيا بنا" إينغا شاي ورئيس جمعية "هيا بنا" لقمان سليم وحشد من النسوة المشاركات في الدورة والطاقم التعليمي.

بداية تحدّث رئيس بلديّة بكاسين حبيب فارس مثمّنا كلّ عمل تثقيفي من شأنه إعلاء دور المرأة في المجتمع وتطويره، مؤكداً :"أنّ المرأة هي العنصر الأساسي في المجتمع، لأنّها رائدة في مختلف المجالات الحياتية الإجتماعية الإنسانية والتعليمية، فالمرأة تتمتع بمزايا خُلقية عديدة خصّها بها الخالق تجعلها قادرة على النجاح في عدّة أمور معاً، بعكس الرجل الذي لا يستطيع تولّي المهمّات التي تضطلع بها النسوة في المجتمع."
من جهته دعا الأب عبدو رعد المسؤولين الى التخلّي عن تلاوة الشعر في يوم المرأة العالمي، وإعطاء النساء حقوقهن كاملة في المجتمع والسياسة وفي مجال العمل...الخ، "فتصبح المرأة مساوية للرجل في الحقوق والواجبات، لما من شأنه تطوير المجتمع ونشر ثقافة السلام بدل الإجرام والقتل"، داعياً الولايات المتحدة الأميركية الى المزيد من الإستثمار في مجال التعليم كونه العلاج الأنجع بوجه العنف والتطرّف.

وكانت المنسّقة الأكاديمية للبرنامج صالحة ناصر توجهت بالشكر الى كلّ المتعاونين لإنجاح هذا البرنامج إفساحا في المجال أمام تطوّر المرأة وتقدّمها على مختلف المستويات موضحة : " أنّ هذا البرنامج المموّل من قسم الدبلوماسية العامّة في السفارة الأميركية في بيروت، بالشراكة مع جمعية "الناس للناس" أثبت فعاليته ونجاحه للسنة السابعة على التوالي، وهو برنامج يهدف الى بناء الإنسان في المجتمع عن طريق تثقيفه وتعليمه وبشكل خاص المرأة النواة الأساسية للمجتمع."
وكشفت ناصر :" أنّ البرنامج افتتح 18 صفاً لتعليم الإنكليزية للنساء على مختلف الأراضي اللبنانية من كسروان الى البقاع والجنوب...الخ خلال هذا العام، علماً أنّ الدورة التي تمتد بين 4 و6 أشهر توّفر 150 ساعة تعليم، وفي بكاسين ستكون موّزعة على ثلاثة أيام في الأسبوع بين العاشرة صباحا والثانية عشرة ظهراً، داعية كلّ النسوة الراغبات بتحقيق تقدّم على المستوى الشخصي الى الإلتحاق بالدورات التي تتضمن إضافة الى اللغة الإنكليزية نشاطات تدرّب على السلام وأهمية التواصل مع محيطنا الإنساني والتفاعل معه بشكل إيجابي."

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard