الفاتيكان يتلقى طلب فدية مقابل اعادة رسائل مسروقة لمايكل انجلو

8 آذار 2015 | 23:10

المصدر: "رويترز"

  • المصدر: "رويترز"

قال الفاتيكان اليوم الأحد إنه تلقى طلبا لدفع فدية مقابل اعادة وثيقتين نادرتين كتبهما فنان عصر النهضة مايكل انجلو وسرقتا من الارشيف قبل حوالي 20 عاما.
ولم يكشف قبل اليوم عن سرقة الوثيقتين واحداهما رسالة تتضمن توقيع الفنان الذي استخدم فرشاته في زخرفة كنيسة سيستينا وشارك في تصميم جزء من كاتدرائية القديس بطرس ونحت تماثيل مثل "داود" و"بييتا" أو "الشفقة".
وعقب تقرير في صحيفة ال ماسجيرو الصادرة في روما اليوم الأحد قال المتحدث الاب فدريكو لومباردي إن كاردينالا مسؤولا عن كاتدرائية القديس بطرس تلقى اتصالا حديثا من شخص عرض اعادة الوثائق مقابل ما وصفه لومباردي بأنه "ثمن معين".
وذكرت ال ماسجيرو أن الشخص الذي وصف بأنه موظف سابق في الفاتيكان طلب 100 ألف يورو.
وقال لومباردي إن الكاردينال "رفض بالطبع لأن هذه وثائق مسروقة".
وقال المتحدث إن راهبة تعمل في ارشيف الفاتيكان أبلغت المسؤولين عام 1997 باختفاء الوثيقتين. ولم يذكر السبب في عدم كشف الفاتيكان عن السرقة من قبل.
ورغم أن الصحيفة تحدثت عن رسالة واحدة فقط وقعها مايكل انجلو الذي عاش من 1475 حتى 1564 إلا أن المتحدث قال إن وثيقتين فقدتا.
وأضاف أن شرطة الفاتيكان تحقق الآن في القضية إلى جانب الشرطة الايطالية.
ولم يكشف المتحدث ولا الصحيفة اي تفاصيل عن الوثيقتين اللتين أخذتا من ارشيف ادارة للفاتيكان تشرف على صيانة الكاتدرائية.
ويضم الارشيف العديد من الوثائق التي تتعلق بتاريخ وتصميم وبناء أكبر كنيسة للنصرانية. واستغرق بناؤها أكثر من 100 عام واكتمل البناء في 1626.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard