في الهند... الشرطة توقف 18 شخصاً بعد سحل رجل متهم بالاغتصاب

8 آذار 2015 | 13:52

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

اوقفت السلطات الهندية اليوم، 18 رجلا في اطار التحقيقات حول حادثة سحل رجل اتهم باغتصاب سيدة هندية، بحسب ما اعلن مسؤول في الشرطة.

ويتهم الموقوفون بالتورط في اعمال العنف التي جرت في مدينة ديمابور شمال شرق الهند، حيث فرضت السلطات حظرا للتجول وحيث ما زال التوتر سيد الموقف منذ ايام.

ويدعى الرجل المتهم بالاغتصاب والذي جرى سحله بعدما اخرجته جموع غاضبة من السجن، سيد فريد خان، وهو اوقف في الرابع والعشرين من شباط الماضي للاشتباه في اقدامه على اغتصاب شابة في التاسعة عشرة من العمر.

لكن الاف السكان الغاضبين اقتحموا السجن الخميس واخرجوه منه بعدما اشتبكوا مع الحراس، واقتادوه الى ساحة عامة حيث جردوه من ملابسه وضربوه حتى الموت ثم شنقوه.

وقال المسؤول الامني: "لقد اوقفنا 18 شخصا لمشاركتهم في اعمال عنف وتجمعات غير قانونية".
واضاف: "نحاول ان نعرف ما ان كانوا متورطين ايضا في سحل الرجل، اضافة الى تورطهم في اعمال الشغب".
وفي وقت سابق عرف عن الرجل انه مهاجر من بنغلادش، ولكن تبين في ما بعد انه هندي من ولاية اسام ويتكلم اللغة البنغالية.

وتتهم المجموعات القبلية في ولاية ناغالاند، حيث وقعت الحادثة، المهاجرين المسلمين من بنغلادش المجاورة ومن ولاية اسام الهندية بالاقامة غير الشرعية في مناطقهم، ومنازعتهم ارضهم ومواردهم.

وسبق ان سجلت اعمال معادية ضد المهاجرين الذي يتهمهم السكان المحليون بانهم يجذبون الفتيات اليهم للارتباط بهن والحصول على مسوغ قانوني للاقامة في ناغالاند.

واتهم شقيق خان الشرطة الهندية بتوجيه اتهامات مغلوطة لشقيقه لاسباب عنصرية.
وتثير قضية الاغتصاب حساسية في الهند منذ الاغتصاب الجماعي الذي تعرضت له طالبة في نيودلهي في العام 2012.

علاء أبو فخر: الحكاية الجارحة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard