ماذا قال السفير الأميركي في سيول بعد الهجوم عليه بالسكين؟

5 آذار 2015 | 10:55

المصدر: (رويترز)

  • المصدر: (رويترز)

قال السفير الأميركي لدى كوريا الجنوبية مارك ليبرت إنه بخير وروحه المعنوية مرتفعة بعدما خرج من جراحة لعلاج جروح في وجهه وذراعه أصيب بها في هجوم بسكين في وقت مبكر أثناء ندوة في العاصمة سيول.

وكتب ليبرت في تغريدة: "أنا بخير وروحي المعنوية مرتفعة. روبين وسيجون وجريجسبي وانا متأثرون بشدة لهذا الدعم"، مشيراً الى زوجته وابنه المولود حديثاً وكلبه.

وأضاف: "سأعود في أقرب وقت ممكن لدفع التحالف بين اميركا وكوريا الجنوبية الى الأمام".

وخضع ليبرت (42 عاماً) لجراحة تطلبت 80 غرزة لإغلاق جرح في وجهه بعدما طعنه المهاجم بسكين.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard