مريم ... لو تدرَس في مدارس لبنان

2 آذار 2015 | 16:27

من الضروري في المدارس اللبنانية، والمسيحية تحديدا، ان يعرض هذا التقرير عن الطفلة العراقية مريم، التي تعتبر درسا في الانسانية، بدل كثرة الثرثرة الكلامية التي تعطى في حصص التعليم الديني المسيحي والاسلامي، ومنها الكثير الذي يدفع باتجاه عدم قبول الاخر، والتحريض عليه، والادعاء بامتلاك الحقيقة واحتكارها، ورفض كل من لا يشاطرنا الرأي. انها درس ناطق لا حاجة للتعليق عليه. طفلة صغيرة تؤكد شهادتها كم يمكن للايمان عندما يسكن القلب ان يشع نوره للملأ، ويتقبل الصعاب، ويتطلع الى المستقبل بنظرة مختلفة. لقد اخفى المراسل التلفزيوني دموعه، واعلن انه تعلم دروسا من تلك الطفلة.

 

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard