روسيا تأمل تحقيقاً سريعاً عن استخدام السلاح الكيميائي في حلب

21 آذار 2013 | 10:05

أعربت موسكو اليوم عن أملها بأن يرد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بسرعة على طلب سوريا إجراء تحقيق في حادثة استخدام السلاح الكيميائي في ريف حلب الثلثاء الماضي.
وكتب نائب وزير الخارجية الروسي غينادي غاتيلوف على حسابه في موقع "تويتر": "نتوقع أن يرد أمين عام الأمم المتحدة بسرعة على طلب سوريا إجراء تحقيق في استخدام سلاح كيميائي في 19 آذار". وأضاف "من المهم أن يتم تشكيل فريق محايد ومهني من الخبراء ليخرج بنتائج موضوعية".
من جهته أشار فيتالي تشوركين، المندوب الروسي الدائم لدى الأمم المتحدة عقب مشاورات مغلقة في مجلس الأمن الدولي أمس إلى أن "مسألة الأسلحة الكيميائية في سوريا تذكّر بما حصل في العراق عندما حاولت الولايات المتحدة تبرير الغزو عبر فبركة معلومات عن امتلاك الرئيس الراحل صدام حسين ترسانة أسلحة مشابهة".
وقال إن "روسيا تدعو إلى إجراء تحقيق دقيق في حادث استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا، مضيفا "نحن نتوقع أن يكون هذا التحقيق محايداً وموضوعياً وسيتم التمعن في هذه المسألة. لدينا طلب من الحكومة السورية للتحقيق بالحادث، وخبراء من بلدان عديدة بينها روسيا وأعتقد أن الأمين العام سيشكل فريقاً من ذوي الخبرات العالية".
وكان متحدث باسم بان كي مون قال إن الأخير تلقّى طلباً مكتوباً من السلطات السورية لتشكيل بعثة للتحقيق في استخدام السلاح الكيميائي في حلب، مشيراً إلى أن الطلب يخضع للدراسة في الوقت الراهن.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard