مصر توقف 3 رجال متهمين قتل كلب بشكل وحشي

26 شباط 2015 | 17:57

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

اوقفت الشرطة المصرية 3 رجال متهمين بتعذيب وقتل كلب جرى تقييده في الشارع، بعدما انتشر مقطع فيديو صادم للواقعة على مواقع التواصل الاجتماعي اثار السخط عبر البلاد، حسب ما افاد مسؤول أمني.

وامرت النيابة العامة في مصر بحبس الرجال الثلاثة اربعة ايام على ذمة التحقيقات بعد اتهامهم "بالقتل العمد لحيوان من الحيوانات المستأنسة نتيجة تعذيب حتى الموت بالمخالفة لقوانين حماية الحيوانات".

كما وجهت لهم النيابة ايضا اتهامات بالبلطجة واثارة الرعب فى نفس المواطنين وحيازة اسلحة بيضاء في الواقعة التي حدثت في حي شبرا الخيمة شمالي القاهرة.

وكان الرجال الثلاثة قد تشاجروا في وقت سابق مع مالك الكلب والذي قام بعض احدهم خلال العراك. وحرر الرجال الثلاثة حينها شكوى قانونية ضد مالك الكلب المسمى "ماكس"، حسب ما اوضح المسؤول الشرطي.

ولسحب شكواهم ضد مالك الكلب طلبوا منه تسليمه الكلب للقصاص منه، وهو ما فعله الاخير.

وقيد المتهمون الثلاثة الكلب في عمود انارة في الشارع ثم راحوا يطعنونه بالسكاكين والسواطير على مرأى من المارة الذين فشلوا في التدخل لانقاذ الكلب الذي كان ينبح من الألم والخوف.

وأمكن سماع اصوات اشخاص في مقطع الفيديو الصادم تطلب الرحمة للكلب

وقبيل توقيف المتهمين، برر احدهم الواقعة الوحشية في حديث مع صحيفة الشروق المستقلة.

وقال احد المتهمين ويدعى محمد بسة (29 سنة) ان "الكلب قام بعضه في منطقة حساسة في جسده قبل ايام من زواجه"، في إشارة منه لعضوه الذكري.
وبندم اوضح مالك الكلب محمد سيد لموقع الكتروني مصري انه لم يتمكن من التدخل لانقاذ الكلب واضطر مرغما لمشاهدته يُقتل. ولاحقا، نشر سيد على حسابه على موقع فيسبوك مقطع فيديو يلعب فيه مع كلبه المذبوح.

وكتب سيد معلقا "انا اسف. كنت مرغما يا ماكس".

وصدور امر من النيابة بتوقيف متهمين في واقعة تعذيب او قتل حيوانات نادر في مصر.

وتنتشر في مصر ظاهرة قتل كلاب الشوارع للتخلص من مضايقتهم للمارة والسكان.

وقال فريد الديب المحامي المصري البارز والخبير القانوني لوكالة فرانس برس ان المتهمين يمكن ان يواجهوا عقوبة السجن 6 اشهر بحد اقصى اذا ما جرت محاكمتهم وادينوا.

واثار انتشار الفيديو حالة من السخط الشديد على مواقع التواصل الاجتماعي وسط مطالبات بتوقيف ومحاكمة المتهمين بتعذيب وقتل الكلب.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard