روحاني في قم للحصول على دعم رجال الدين

25 شباط 2015 | 17:17

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

سعى الرئيس الايراني حسن روحاني الذي يتعرض لضغوط داخلية، الى تأمين دعم رجال الدين الذين يشكلون كما قال "بنية" الجمهورية الاسلامية.
واكد روحاني في كلمة القاها في مدينة قم، أن "قم في نظر الحكومة والشعب الايرانيين ليست مدينة فحسب، بل هي رمز الحياة الدينية".
وتضم قم نحو 80 ألف طالب في العلوم الدينية يأتي قسم منهم من الخارج، وعلى غرار المجتمع الإيراني، ينقسم رجال الدين بين إصلاحيين ومحافظين.
وقال الرئيس الإيراني: "أريد ان أؤكد بوضوح ان الحكومة تحتاج الى قم"، مشدداً على "استقلال" الحوز العلمية التي "لم تكن ولن تكون تحت راية سياسة او حزب او فصيل".

وزيارته الى قم التي تتزامن مع دخول المفاوضات النووية مرحلتها الاخيرة، "يمكن ان تعتبر محاولة للحصول على دعم المسؤولين الدينيين لاتفاق محتمل"، كما اعتبرت صحيفة "شرق" الاصلاحية.

وعلى الصعيد الثقافي، اضافت الصحيفة ان "حسن روحاني يعرف جيدا ان من المهم كسب ود المسؤولين الدينيين في قم حتى يدفع بسياسته قدما ويتمكن من الايفاء بوعوده الانتخابية"، مشيرة الى الدور الكبير الذي يتمتع به رجال الدين الايرانيين.

وانتقد عدد من المسؤولين الدينيين وزير الثقافة علي جنتي في الفترة الاخيرة لانه سمح بصدور اسطوانة تغني فيها امرأة وحدها كما قالوا.
وانتقدت الوزارة، في بيان، "المكيدة التي نسقتها وسائل الاعلام المعارضة للحكومة، من أجل التسبب في اندلاع ازمة".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard