باسيل اختتم زيارته للمكسيك : قانون استعادة الجنسية لكل لبناني قضيتنا الاولى

25 شباط 2015 | 08:59

اختتم وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل زيارته للمكسيك بلقاء مع أبناء الجالية اللبنانية في عشاء دعا اليه "النادي اللبناني"، شارك فيه وزير خارجية المكسيك خوسيه انطونيو ميادي، ورئيس النادي خورخي سيريو كنعان، والمطرانين أنطونيوس شدراوي وجورج ابو يونس.

وفي كلمته طلب باسيل من الجميع "التقدم بطلبات استعادة الجنسية في السفارة اللبنانية"، وقال :"انا اعلم ان هذا الامر ليس سهلا، انما من واجباتنا ان نؤمن لكم الحصول على الجنسية اللبنانية بأي وسيلة، بعض الحالات بحاجة الى معاملات ادارية سهلة في السفارة، وحالات اخرى بحاجة الى قانون يصدر عن مجلس النواب، او الى مرسوم جمهوري، ولكن مهما كانت الحالة صعبة علينا، نحن وأنتم، ان نتحلى بالصبر والإرادة لإعادة الجنسية اللبنانية الى كل لبناني موجود خارج لبنان".
واكد باسيل على "اهمية ان لا نترك لبنان للغرباء، حتى ولو كانوا أشقاء يبقون غرباء، ان لبنان للبنانيين، ولا احد منكم يقبل ان يسلم لبنان هذا البلد الذي متنا لأجله وتهجرناه لأجله، انه ليس سلعة تباع وتسلم ويتم المقايضة عليها بأي شروط سياسية، هذا البلد لنا ولكم وعلينا المحافظة عليه بجنسيتنا".
وختم باسيل :"انها واجباتنا جميعا ان نحافظ على هويتنا، لان ما من شي يعود له قيمة فيما لو خسرنا هويتنا. علينا ان نناضل سويا من اجل قانون استعادة الجنسية لكل لبناني، الذي هو القضية الاولى لوزارة الخارجية".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard