"غوغل"، "فايسبوك" و"تويتر" لمكافحة الإرهاب

26 شباط 2015 | 10:15

التقى وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف بممثلين لكبريات شركات الإنترنت "غوغل" و"فايسبوك" و"تويتر" للحديث عن شراكة مُحتملة بين هذه الشركات والحكومة الفرنسية في معركتها ضد الإرهاب بحسب ما أشارت إليه وكالة الأنباء "الأسوشييتد برس". ويأمل كازنوف في التوصل إلى اتفاق مع الشركات المذكورة بهدف المساعدة في تسريع عملية الإبلاغ عن الحسابات الإرهابية على الإنترنت والتحقق منها سريعاً. وعلى ما يبدو أنَّ وزير الداخلية الفرنسي يرغب في تجنُّب المرور ضمن الأقنية الحكومية التقليدية البطيئة في التعامل مع هذه القضايا.

في غضون ذلك، أعلنت شركتا "تويتر" و"فايسبوك" أنهما تقومان بكل ما يُمكن عمله لتخليص منصّاتهما من أي محتوى قد يُروِّج للعنف، لكنهما لم يشيرا إلى أنهما سيكونان جزءًا من التحالف الذي تؤسسه فرنسا لمكافحة الإرهاب. بدورها، قالت شركة "غوغل" في حديث لقناة "إن بي سي نيوز" إنَّ الإبلاغ الذي يقوم به المُستخدمون على المحتوى السيئ يعمل بشكل جيد جدًا، إذ تتمكَّن الشركة من حذف مقاطع الفيديو خلال ساعة على نشرها.

يُشار إلى أنَّ فرنسا بدأت بتشديد الرقابة على شبكات التواصل الاجتماعي لاعتبار أنها أصبحت منصة رئيسية لاستقطاب الجهاديين. وكانت فرنسا أقرت في فترة سابقة قانونًا يتيح للحكومة الفرنسية حجب مواقع الإنترنت من دون الحاجة إلى إذن قضائي، وذلك في إطار ردود الفعل الفرنسية على الهجوم الذي طاول صحيفة "شارلي إيبدو" في باريس، الذي أسفر عن مقتل عدد من رساميها.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard