"ايبولا" يتراجع في غرب أفريقيا

20 شباط 2015 | 09:31

المصدر: (رويترز)

  • المصدر: (رويترز)

قالت منظمة الصحة العالمية إن منطقة غرب أفريقيا سجلت 128 حالة إصابة جديدة مؤكدة للايبولا في الاسبوع الذي انتهي في 15 شباط، وهو ما يمثل أول انخفاض للحالات خلال ثلاثة اسابيع، لكن مقاومة ورفض السكان في بعض المجتمعات تعرض الجهود المبذولة للقضاء على المرض للخطر.

وأعلنت غينيا عن 52 حالة جديدة مؤكدة وهو ما يمثل أول انخفاض في اسبوع منذ يوم 25 كانون الثاني. بينما شهدت سيراليون 74 حالة جديدة من بينها 45 حالة في العاصمة فريتاون. ولم تظهر في ليبيريا سوى حالتان جديدتان خلال أربعة أيام حتى 12 شباط.

وقالت منظمة الصحة في تقريرها الاسبوعي انه على الرغم من البيانات المشجعة في شأن حالات العدوى الجديدة الا ان العاملين في مجال الصحة ما زالوا يواجهون تحديات.
وأشار التقريرالى أن كل الدول الثلاث تحدثت عن زيادة في الحوادث الأمنية المتعلقة بحملة الايبولا مقارنة بالاسبوع السابق، مشيراً الى تزايد عدد التهديدات وأعمال العنف ضد العاملين في الصحة.

ويلقي الخبراء اللوم على الخوف والجهل في الانتشار السريع الذي حدث مع بداية انتشار المرض في غرب أفريقيا في أسوأ تفش مسجل في التاريخ. واستمرت الهجمات العنيفة على المنشآت الصحية والعاملين في هذا المجال كما استمرت حوادث أخرى رغم حملات التوعية الواسعة النطاق.
وأبلغ مصدر في وزارة العدل في غينيا انه تم ادانة 23 شخصاً بارتكاب اعمال عنف ضد العاملين في الصحة أو مراكز علاج الايبولا وصدرت عليهم أحكام تفاوتت ما بين ستة أشهر وعام. كما صدرت أحكام على 13 آخرين مع وقف التنفيذ.

وقالت منظمة الصحة ان غينيا وسيراليون معاً أبلغتا عن 84 حالة دفن غير آمن.

وتسبب تفشي الايبولا في غرب أفريقيا الذي بدأ قبل عام في وفاة 9365 شخصاً من بين 23218 حالة اصابة معظمها في ليبيريا وغينيا وسيراليون.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard