الراعي من روما: اعدام "داعش" للاقباط عمل وحشي وجبان

16 شباط 2015 | 15:46

المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

  • المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

اعلن المكتب الاعلامي في الصرح البطريركي في بكركي البيان التالي: "تلقى البطريرك الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي الموجود في روما، بألم شديد نبأ إعدام العمال الاقباط في ليبيا على يد تنظيم داعش الارهابي. وسأل الله في مطلع هذا الصوم المبارك، ان يرحمهم في ملكوته السماوي ويعزي اهلهم وعائلاتهم المفجوعة.

وتوجه بالتعزية من قداسة البابا تواضروس الثاني بطريرك الكرازة المرقسية ومن ابناء الكنيسة القبطية الشقيقة، معربا عن تضامنه معهم وصلاته الدائمة للرب كي يضع حدا للعنف المتمادي في المنطقة، ولكي يحول دم الشهداء الابرار الى بذار سلام وقداسة تعطر الشرق بأريج انجيل المسيح الفادي، انجيل الاخوة والمحبة والسلام والخلاص للبشر اجمعين.

واذ ادان الكاردينال الراعي هذا العمل الوحشي الجبان والمرفوض من قبل كل دين وانسان، دعا المجتمع الدولي ودول الشرق الى التعاون الجدي لاستئصال الارهاب والتطرف القاتل، الذي يزرع الاجرام والرعب ويهدد الاعتدال والاستقرار في كل بقعة من العالم".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard