اليازجي في قداس أحد الدينونة: لالتزام الأدب المسيحي

15 شباط 2015 | 16:37

المصدر: الكورة- "النهار"

  • المصدر: الكورة- "النهار"

ترأس بطريرك انطاكيا وسائر المشرق للروم الارثوذكس يوحنا العاشر اليازجي قداس احد الدينونة او احد مرفع اللحم في كنيسة دير سيدة البلمند البطريركي بمشاركة الاسقف رومانوس داود ولفيف من الكهنة والشمامسة، وخدمت جوقة معهد القديس يوحنا الدمشقي اللاهوتي في حضور الوزير السابق رئيس جامعة البلمند الدكتور ايلي سالم ونائبه الدكتور ميشال نجار والاسرة البلمندية، اضافة الى رئيس الحركة الاجتماعية اللبنانية المهندس جون مفرج ، ومنسق محافظة الشمال في الرابطة اللبنانية للروم الارثوذكس فواز نحاس، ورئيس بلدية اميون غسان كرم واعضاء في حركة الشبيبة الارثوذكسية وقضاة وشخصيات وحشد من المؤمنين.

بعد الانجيل المقدس القى البطريرك عظة شدّد فيها على ان "الصلوات التي تتلى في هذا الاحد تحضّنا لنعي المعنى الحقيقي للصيام، اذ اننا نحن الذين اتضعنا للمسيح يسوع، وولدنا بالمسيح يسوع، علينا ان نحيا هذه الحياة المسيحية وان ننمو حتى نصل الى ملئ قامة السيد. والقيامة هي فترة نكثف فيها جهودنا واعمالنا بكل الانواع وبمختلفها، وان نعتمد على الصوم والصلاة واعمال الاحسان وافتقاد الحزانى والمرضى. ونحن ان قمنا بكل هذه الاعمال لاننا نؤمن اننا ابناء القيامة وان علينا السير الى الامام، والنظر الى سيدنا، لتتطهر حياة كل واحد منا، وفي الوقت عينه يصبح كل واحد منا شهادة حق وسلام ومحبة للاخر في المجتمع الذي يحيا فيه، و شهادة حق ورسالة سلام واطلالة محبة وافتقاد المسكين والبائس والحتاج".

واكد على التزام "الادب المسيحي، حيث كان المسيحيون الاوائل يفتقدون كل من يوجد بينهم من فقير او بائس او محتاج اذ انهم كانوا يصومون عن الطعام لجمع الاموال لهؤلاء، ومساعدتهم وانتشالهم من ضيقتهم".

ورأى ان "هناك وجوهاً عدة للصوم، واحد الاوجه الاساسية له هو المحبة والاحسان والاطلالة على الاخر، اطلالة فرح وابتسام وتعزية للمساكين والبائسين والسجناء والحزانى، والام الثكلى وكل من هو في شدة او حزن او ضيق".

وقال: "ان الترانيم في صلاة السحر تصف الصيام بملكة الفضائل، لان الصيام هو هذه الفترة من السنة التي تدعونا ان نحيا الفضائل التي نتكلم عنها. واذا اردت ان الخص بعبارة واحدة ما يريد اباؤنا القديسون قوله، في هذا الاحد الذي هو احد الدينونة او مرفع اللحم الذي يرفع عن موائدنا، ان الصيام هو ان ننمو بالنعمة والقامة امام الله والناس، وان ننسكب على الانسان الاخر بكل محبة وابتسامة وتعزية".

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard