جثمان الكاتبة آسيا جبار يوارى الثرى الجمعة

12 شباط 2015 | 19:53

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

وصل جثمان الروائية الكاتبة الجزائرية آسيا جبار، التي توفيت الجمعة في احد مستشفيات باريس عن 78 عاماً، الى الجزائر ليوارى الثرى الجمعة في مسقط رأسها مدينة شرشال (150 كلم غرب الجزائر).

ونقل جثمان الراحلة من مطار الجزائر نحو قصر الثقافة، لالقاء النظرة الاخيرة عليه في حضور افراد عائلتها ووزيرة الثقافة نادية لعبيدي والسفير الفرنسي في الجزائر بيرنارايمي وكتاب وادباء وسياسيين.

وقد رشحت الراحلة لسنوات طويلة للفوز في جائزة "نوبل للاداب" من دون ان تفوز فيها. الا انها حصدت الكثير من الجوائز الفرنسية والعالمية الاخرى.

وخلال اكثر من 60 عاماً، كتبت آسيا، التي ولدت في 30 حزيران 1936، اكثر من 20 رواية ومسرحية وديوان شعر ترجمت الى 23 لغة.

وقد دخلت العام 2005 الى "الاكاديمية الفرنسية"، لتصبح اول شخصية من المغرب العربي تحصل على هذا الشرف.
وتعتبر جبار من كبرى مناصرات قضايا المرأة، وقد ناضلت ايضاً من اجل استقلال الجزائر من الاستعمار الفرنسي عندما كانت طالبة في فرنسا.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard