استئناف الحوار بين الحوثيين وباقي الاطراف اليمنية برعاية "الامم المتحدة"

9 شباط 2015 | 15:31

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

استأنفت القوى السياسية اليمنية الحوار السياسي برعاية الامم المتحدة، من اجل الخروج من الازمة، بالرغم من اتخاذ الحوثيين تدابير احادية لاعادة ترتيب السلطة.

واعلن "الحزب الناصري" انسحابه النهائي من الحوار، مؤكداً ان الحوثيين يرفضون سحب "الاعلان الدستوري" الذي فرضوه الجمعة ونصّ خصوصاً على حل البرلمان، وتشكيل لجنة امنية لادارة البلاد بانتظار تشكيل مجلس رئاسي.

وبحسب المسؤول في "الحزب الناصري" عبدالله نعمان، فان "ممثل الحوثيين مهدي المشاط اكد ان الحوار سيتم في اطار "الاعلان الدستوري" "، كما اشار الى ان "الحوثيين هددوا باتخاذ "تدابير" ضد حزبه وضد "حزب التجمع اليمني للاصلاح"، وهو الحزب الاسلامي المعارض الرئيسي".

لكن المبعوث الخاص لـ"لامم المتحدة" جمال بنعمر، اكد في بداية المحادثات ان "الحوار سيستأنف من حيث توقف الخميس"، اي قبل فرض الحوثيين "الاعلان الدستوري".
واعلن بنعمر مساء الاحد استئناف الحوار بعد ان وصلت البلاد الى مرحلة الفوضى السياسية التامة.

وفشلت مشاورات سياسية سابقة اجراها المبعوث الاممي جمال بنعمر، بين مختلف الاحزاب اليمنية في التوصل الى حل للازمة الناجمة عن استقالة الرئيس عبد ربه منصور هادي وحكومة خالد بحاح.

وتعتبر واشنطن اليمن بلداً رئيسياً في استراتيجيتها لمكافحة الارهاب، ويخشى من ان يؤدي الفراغ في السلطة والانفلات الامني الى تعزيز قوة تنظيم القاعدة في هذا البلد.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard