ملحد... ويغتني من بيع الكتاب المقدس

6 شباط 2015 | 16:37

المصدر: "بيزنيس انسايدر"

  • المصدر: "بيزنيس انسايدر"

تريفور ماكيندريك لا يؤمن بالمسيحية، ولا بالكتاب المقدس، لا بل يعتبر نفسه ملحدا. ومع ذلك، فانه يحقق ثروته من بيع تطبيقات خاصة بالكتاب المقدس في الـ "ابل ستور"، بحيث بلغت ارباحه السنوية 100 الف دولار على الاقل.

في شباط 2012، كان تريفور في عشاء مع عائلته، عندما علم ان احد الاقرباء يجني بين 8 و10 آلاف دولار شهريا من عمله في بيع تطبيقات في الـ "ابل ستور". وقال في نفسه: اذا امكن قريبي فعل ذلك، فيمكنني انا ايضا. وقرر ان يصنع تطبيقا ويبيعه. والهدف ربح 600 دولار شهريا لتغطية تكلفة الايجار.
اطلع على قائمة اكثر التطبيقات مبيعا في الابل ستور. ووجد ان عددا منها ملائم. "تبين ان هناك تطبيقات للكتاب المقدس بالاسبانية، لكنها كانت سيئة للغاية"، قال لـبرنامج "ستارت أب". وظف ماكيندريك مبرمجا رومانيا ليصنع له تطبيقا. وقد كان مبيعه جيدا. ثم عزز التطبيق لاحقا بخدمة سمعية حققت نجاحا باهرا. "كانت اللحظة المناسبة. لم يكن المشروع جانبيا، بل لكسب الرزق".
بعد اطلاق الخدمة السمعية، بدأ ماكيندريك يكسب بين 5 و6 آلاف شهريا. في السنة الاولى على اطلاق التطبيق، حقق 73,034 الف دولار ربحا صافيا. وفي السنة التالية، ارتفع الرقم الى 100,134 الفا... والاكثر انه لم يكن يمضي اكثر من ساعة شهريا في العمل على التطبيق، وذلك باعترافه.
ارباح كبيرة في فترة زمنية قصيرة نسبيا. ومع ذلك، فان التطبيق المزدهر يثير قلق ماكيندريك تجاه امر واحد: اخلاقياته. فهو ليس مؤمنا بما يبيعه. "لا اؤمن بالمسيحية، ولا بالكتاب المقدس"، على قوله. "يمكن ان اقول انني ملحد". ما يشعر به اليوم هو القليل من الذنب لكسبه اموالا كثيرة من بيعه كتابا دينيا لا يؤمن به. وللمفارقة ايضا، ان ماكيندريك يتلقى احيانا رسائل من مستخدمين للتطبيق يطلبون منه الصلاة لهم او ان يشرح لهم نصوصا معينة من الكتاب المقدس، لاعتقادهم انه واعظ انجيلي.

ولكن هل هذا الذنب قد يدفع به الى وقف بيع التطبيق؟ "لا، لا استطيع. نعم لدي مشكلة، لكن لا استطيع وقف البيع"، يقول للبرنامج. فالمال جيد، وهو يحتاج اليه حاليا، وخصوصا انه يستخدمه لتأسيس شركة جديدة ستصنع منتجا يؤمن به.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard