كتلة "المستقبل" تدين الإعتداء على المشايخ: يدل على نوايا جرمية مبيتة

18 آذار 2013 | 16:50

دانت كتلة "المستقبل"، الإعتداء على المشايخ أمس، واصفةً هذا العمل بـ"الجبان"، لافتةً إلى ان "الاستسهال بالاعتداء على رجال دين يدل على نوايا جرمية مبيتة"، مشيرةً إلى انه "يبدو من الواضح وحسب الملابسات ان هناك من أوعز بتنسيب الجريمتين لإشعال فتنة بين المسلمين وإحداث الشقاق بين اللبنانيين".

وأكدت الكتلة في بيان ان "المسلمين من الشيعة والسنة والشعب براء من هذه الأفعال ولا يتحمل وزرها إلا من قام بها وحرض عليها"، قائلةً: "الفتنة نائمة لعن الله من أيقظها"، مشددةً على انه "من الضروري أخذ العبر والدروس اللازمة من هذه الحادثة، وهي ضرورة الضرب بيد من حديد على كل من تسول له نفسه العبث بالأمن والقيام بأعمال ممكن ان تؤدي إلى الإنقسام بين اللبنانيين".

وأضافت انه "يتوجب على الحكومة تحمل مسؤولياتها تجاه هذه الأعمال"، رافضةً "محاولة البعض إستخدام ما جرى لأهداف شخصية خبيثة للشحن والتجييش وإذكاء نار الفتنة"، مؤكدةً "الإحترام الكامل لكل رجالات الدين من كل الطوائف ودعم مؤسسات الدولة الأمنية وضرورة ملاحقة المخلين بالأمن ومنع حمل السلاح ومنع المكاتب الحزبية المسلحة وإزالة الشعارات المثيرة للنعرات".

كما رأت "ضرورة ان يتولى محامون العمل على متابعة قضية الإعتداء على المشايخ للوصول إلى خواتيم القضية، الأمنية والقضائية، المطلوبة".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard