ضربة جوية أميركية تقتل قائداً في "حركة الشباب" في الصومال

4 شباط 2015 | 20:30

المصدر: رويترز

  • المصدر: رويترز

الصورة عن الانترنت

قالت الحكومة الصومالية إن ضربة صاروخية شنتها الولايات المتحدة في الصومال الأسبوع الماضي قتلت الرأس المدبر لهجمات "حركة الشباب" الإسلامية في الداخل والخارج.

وقالت الولايات المتحدة إنها وجهت ضربة بطائرة بلا طيار لقتل يوسف دعيق قائد الحركة للعمليات الخارجية والتخطيط للمخابرات والأمن مضيفة أنه إذا نجح الهجوم فستكون هذه ضربة كبيرة للحركة.

ولم تعلق حركة الشباب على الهجوم.

والضربة الجوية هي الأحدث في الحملة التي تشن ضد حركة الشباب. وفي أيلول قتلت طائرة أميركية بلا طيار زعيم الحركة أحمد عبدي جودان في حين قتلت طائرة بلا طيار عضوا كبيرا آخر في الحركة في 29 كانون الأول.

وقالت وكالة المخابرات والأمن الصومالية في بيان يعلن مقتل دعيق "يوسف دعيق كان منسق الهجمات داخل وخارج الصومال... كان أحد القادة الرئيسيين للشباب".

وقالت المخابرات الصومالية إن الضربة الجوية جنوبي العاصمة مقديشو قتلت أيضا أعضاء كبارا آخرين في الحركة التابعة لتنظيم "القاعدة" والتي تريد الاطاحة بحكومة الصومال المدعومة من الغرب وفرض تفسيرها للشريعة الإسلامية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard