ليّون لـ"النهار": سرقة قطع من متحف قلعة جبيل أمر خطير

18 آذار 2013 | 13:56

المصدر: "النهار"

أعرب وزير الثقافة غابي ليّون لـ"النهار" عن حزنه وأسفه للإعتداء بالسرقة على متحف قلعة جبيل. وقال: "لم أكن أتوقع أن يحاول أحدهم سرقة هذا المتحف بالذات لأن أبواب القلعة كبيرة وأسوارها عالية كما ان محتويات المتحف ليست كنوز ذو قيمة مادية كبيرة في أسواق بيع الآثار المسروقة". وفي التفاصيل أن "أحدهم قد تمكّن ليلا من الدخول إلى المتحف الصغير في القلعة بعد أن كسر الباب الداخلي وقد بقيت آثار قدمه مطبوعة على الباب". غير أن المفاجئ وفق ليون أن "السارق تخطى الأبواب الخارجية دون خلعها، ما يضعنا أمام احتمالات كثيرة ومن بينها أن من دخل قد يكون معه مفتاح مثلا، غير أننا حتى الآن لا ندرك كيف تمكّن من الدخول. أنهت الأدلة الجنائية عملها الآن وسنعمل على التحقيق في الموضوع".
أما المسروقات التي تمكّن السارق من الإستيلاء عليها فهي "قطع فخارية وحجرية صغيرة أغلبها خاضع للترميم، وهي من النوع الذي يمكن حمله بسهولة، وليست من القطع النادرة بشكل أساسي". وشدّد على أنه لا يقلل من أهمية المسروقات "فمجرد الدخول إلى المتحف وسرقته هو أمر خطير ومزعج لكنني أتساءل ما الجدوى من سرقة قطع مماثلة؟". أما عن التقصير على مستوى الحراسة الليلية؟ فأجاب: "ثمة حراس للموقع يفتحون أبواب المتحف في النهار ويقفلونها ليلا، أما حماية المتحف في الليل فهي من مسؤوليّة القوى الأمنيّة وثمة مطالب مكرّرة لطالما رفعناها لتعزيز الحراسة الليلية لكننا نعرف واقع القوى الأمنية وعديدها".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard