ازمات الرهائن التي شهدتها اليابان

1 شباط 2015 | 09:06

المصدر: "ا ف ب"

  • المصدر: "ا ف ب"

يذكر اعلان تنظيم "الدولة الاسلامية" قتل رهينة ياباني بازمات رهائن اخرى شهدتها اليابان في العقود الاربعة الاخيرة:

- ايلول 1977

خمسة من اعضاء الجيش الاحمر الياباني يخطفون طائرة تابعة لشركة الطيران اليابانية وعلى متنها 156 شخصا. ارغم القراصنة الطائرة على الهبوط في دكا في بنغلادش ودفعت الحكومة اليابانية فدية قيمتها ستة ملايين دولار وافرجت عن تسعة من اعضاء المنظمة كانوا مسجونين.

- تشرين الثاني 1986

خمسة مسلحين يخطفون المسؤول عن فرع مؤسسة ميتسوي اليابانية للتجارة في مانيلا. افرج عن الرهينة بعد دفع فدية قيمتها 10 ملايين دولار.

- كانون الاول 1996

ناشطون يساريون يحتجزون مئات الدبلوماسيين والاشخاص خلال حفلة في مقر السفارة اليابانية في البيرو. حوصر المقر لاكثر من مائة يوم قبل ان تشن القوات البيروفية هجوما. قتل الخاطفون ورهينة واحد.

- نيسان 2004

مجموعة من المتمردين العراقيين "كتائب المجاهدين" يحتجزون عاملتين في المجال الانساني ومصورا يابانيا لاسبوع. ولم يرضخ رئيس الوزراء جونيشيري كويزومو للضغوط وافرج عنهم اثر تدخل مسؤولين مسلمين كبار.

- تشرين الاول 2004

اسلاميون في تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين يقتلون في العراق الياباني شوسي كودا (24 سنة) بقطع الرأس بعد ان رفض كويزومي سحب 550 جنديا يابانيا كانوا في مهمة لاعادة الاعمار في جنوب العراق.

- ايار 2005

فقد الجندي الياباني السابق اكيهيكو سايتو (44 سنة) بعد تعرض قافلة مدنية في غرب بغداد لهجوم. قتل بعد ايام على يد خاطفيه الذين ينتمون الى جماعة انصار السنة المرتبطة بالقاعدة.

- تشرين الاول 2007

لصوص مسلحون يحتجزون الطالب الياباني ساتوشي ناكامورا في ايران لفترة قصيرة قبل ان يتم الافراج عنه.

- اب 2008

طالبان تخطف العامل الياباني في المجال الانساني كازويا ايتو في شرق افغانستان. عثر على جثته ممزقة بالرصاص في اليوم التالي.

- تشرين الثاني 2009

احدى قبائل اليمن تحتجز الياباني تاكيو ماشيمو (63 سنة) قبل ان تفرج عنه بعد ايام.

- نيسان 2010

حركة طالبان تخطف الصحافي الياباني كوسوكي تسونيوكا في افغانستان. افرج عنه في تشرين الاول.

- كانون الثاني 2013

مقتل 10 موظفين في شركة يابانية في هجوم عنيف على موقع لانتاج الغاز في الجزائر حيث احتجز عشرات الموظفين من جنسيات مختلفة وكذلك مئات الجزائريين. تكبدت اليابان العدد الاكبر من الخسائر البشرية في هذا الهجوم.

- كانون الثاني 2015

تنظيم الدولة الاسلامية يعلن اعدام الرهينة الياباني هارونا يوكاوا الذي خطف في آب 2014 في سوريا. وبعد اسبوع قتل التنظيم رهينة ثانيا هو كينجي غوتو الذي كان يحتجزه منذ تشرين الاول 2014.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard