فوائد ومحاذير جديدة مرتبطة بالخبّيزة

1 شباط 2015 | 09:41

استكمالاً للخبر الذي عرض فوائد نبتة الخبّيزة، حاولنا البحث أكثر عن فوائد إضافية مرتبطة بالخبّيزة إلى جانب بعض العوارض الجانبية التي قد تسبّبها ما ينعكس سلباً على من يتناولها. في هذا الصدد، أجرت "النهار" اتصالاً باختصاصية التغذية جويل مخلوف للخوض أكثر في هذا الموضوع. فشرحت مخلوف فوائد الخبّيزة:

مضاد للأكسدة: تحتوي الخبّيزة على الانثوسيانين (وهي مواد عضوية لونية قابلة للذوبان في الماء، لونها أسود أو أزرق غامق الموجودة في عدد من الفواكه، والخضروات، والأزهار ما يعطيها لوناً بنفسجياً أو أحمر غامق أو أزرق). هذه المادة تحسِّن وظائف الجسم، وتساعد الخلايا على البقاء سليمة بما فيه الكفاية. وتقي من السرطان. كما يلاحظ كثير من الناس بصرياً الفرق في حال بشرتهم، التي تصبح لينة ومرنة وقليلة التجاعيد.


تحسّن المناعة: تحتوي نبتة الخبّيزة على الفيتامين C الذي يساعد في تطوّر ونشاط خلايا الدم البيضاء (التي لها دور مهم في المناعة). كما أنَّ للخبّيزة دورًا في مكافحة العدوى والحدّ من الالتهابات. وبالتالي فإنَّ الأشخاص الذين يتناولون أو يشربون الخبّيزة بانتظام يكونون معرّضين بنسبة أقل للإصابة بالأمراض.


صحة القلب وارتفاع ضغط الدم: بما أنَّ الخبّيزة غنية بمركبات "الفلافونويد"، فهي تخفض ضغط الدم بنسبة تصل إلى 7٪ ما يساهم في توسيع الأوعية الدموية. وللخبّيزة تأثير يشبه الأدوية المخصّصة لارتفاع ضغط الدم، إلاَّ أنَّ الأمر ليس مؤكداً، وهناك مزيد من الأبحاث في ما يتعلق بهذه المسألة.


الأمعاء وعملية الهضم: إنَّ المواد الكيميائية الموجودة في الخبّيزة لها خصائص عدَّة، فهي مضادة للجراثيم، ومليِّنة للمعدة بحيث تخفّف الإمساك والمشاكل المرتبطة بالغاز والانتفاخ. ويُعتقد أن مادة "البوليفينول" الموجودة في الخبّيزة تنشِّط الجهاز الهضمي وتمنع نموّ سرطان المعدة.


مراقبة المياه في الجسم: الماء ضروري للحياة. لكن في ظروف معينة، يسبّب احتفاظ الجسم بالماء انتفاخاً، لذا، من الممكن شرب الخبّيزة في هذه الحال، إذ يعتبر مدرًّا للبول، ويساهم في الحفاظ على محتوى مائي طبيعي في الجسم.


إدارة خسارة الوزن: تقلّل الخبّيزة إنتاج أنزيم الأميليز (هو إنزيم يُفرز من البنكرياس والغدد اللعابية)، وهذا الأنزيم يدمِّر السكّر والنشويات في الجسم. وإذا كانت مادة الأميليز قليلة في الجسم، لا يعود بإمكان جسم الشخص استيعاب أكبر عدد ممكن من الكربوهيدرات. ما يعني أن جسم الشخص لا يمكنه استخدام أو تخزين جميع الكربوهيدرات التي يأكلها، ما يجعل من السهل فقدان الوزن أو على الأقل تجنّب اكتساب الوزن.


عوارض جانبية:

تؤكد مخلوف أنَّ الخبّيزة تعتبر آمنة بشكل عام إلاَّ أنها تصبح خطرة في ظروف معينة:

النساء الحوامل والمرضعات: لا يجب على المرأة الحامل تناول أو شرب الخبّيزة لأنَّ هناك احتمال كبير أن تؤدي إلى الإجهاض. ويفضَّل على المرأة المرضعة عدم تناولها، لكن ما من بحوث علمية تثبت ذلك، إلاَّ أنَّه من الأنسب تجنّبها خلال تلك الفترة.

الخبّيزة والدواء: قد تتفاعل الخبّيزة مع بعض مسكّنات الألم وتقلّل من قدرتها على تخفيف الألم ما يؤدّي إلى خروج الدواء من الجسم بشكل أسرع.

الخبّيزة ومرضى السكّري: يجب أن يكون المصابون بالسكّري حذرين عند شربهم الخبّيزة لأنها تؤدّي إلى انخفض نسبة السكّري في الدم ما يشكل خطراً على حياة هؤلاء المرضى.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard